الولادة في الشهر السابع

الولادة هي الطريقة التي يخرج بها الجنين من رحم أمه ، سواء كانت بولادة طبيعية أو من خلال إجراء عملية قيصرية ، وتتم الولادة الطبيعية عند وصول الحامل الشهر التاسع من الحمل ، أي عندما تكمل الحامل فترة حملها وهي الأربعين أسبوعا ، ولكن توجد بعض الحالات يخرج فيها الجنين قبل موعد ولادته وتكون في الشهر السابع أو الشهر الثامن وتسمى بالولادة المبكرة ، فإذا حدثت الولادة المبكرة تصاب الأم الحامل بحالة من الخوف والذعر على جنينها ، كما أنه يحتاج إلى العناية المشددة في الحضانة لمراقبته حتى يتم اكتمال نموه ، وأيضا لحمايته من الإصابة بالفيروسات المنتشرة في الجو لأنه يكون لديه مناعة قليلة جدا تكاد تكون منعدمة .

اسباب الولادة في الشهر السابع

توجد العديد من الأسباب لحدوث حالات الولادة المبكرة في الشهر السابع وهي :

قلة السائل الامينوسي

والسائل الأمينوسي هو المسؤول عن حماية الجنين داخل رحم الأم أثناء فترة تكوينه وحتي يحين موعد مولده ، ولكن قد يولد الجنين في الشهر السابع بسبب قلة هذا السائل الأمينوسي ، والذي يتسبب بانفجار كيس الماء الموجود حول رأس وجسم الجنين لكثرة الماء به وفي هذا الوقت يتدفق السائل بكثرة مما يستدعي استعجال الولادة حتى لا يختنق الجنين ويموت .

ضعف الرحم

في بعض الأحيان يكون عنق الرحم لدى الأم الحامل ضعيفا جدا ولا يستطيع تحمل وزن الجنين ، مما يسبب في ولادته باكرا ، ونجد أن من أسباب ضعف الرحم قيام الأم بإجراء عملية جراحية في الماضي ، أو إذا وجد مشاكل في عنق الرحم ، وأيضا يعتبر عامل عمر الأم من المؤثرات على ضعف الرحم ، فالمرأة التي تكون في عمر الثامنة عشر يكون الرحم لديها في أعلى مراحل نضجه ، أما المرأة التي تجاوزت عمر الخامسة والثلاثون لا يكون الرحم لديها في كامل حيويته وطاقته السابقة ، الأمر الذي يسبب ولادة الطفل باكرا .

سوء الحالة الصحية للام الحامل

قد تكون الأم الحامل تعاني من بعض الأعراض المرضية مثل : مرض ضغط الدم ومرض السكري ، أو أنها قد تكون تتعرض للكثير من الضغوطات النفسية ، وأيضا قد يكون الرحم لديها مصابا بالأورام التي تعرض المهبل للالتهابات والجراثيم ، بالإضافة إلى أنه قد تكون الأم الحامل غير حريصة على تناول الأطعمة الصحية ، التي تحتوي على كافة العناصر الغذائية الهامة لها وللجنين ، فتصبح هزيلة جسمانيا وعندها لا تتحمل الوزن الزائد للجنين مما يسبب ولادته باكرا أو فقدانه .

اسباب اخرى للولادة في الشهر السابع

توجد بعض الأسباب الأخرى التي تسبب الولادة المبكرة مثل : الحمل بتوأم ، قد يسبب للأم الحامل التعب الشديد بالإضافة إلى زيادة وزنها مع زيادة وزن الأجنة ، مما يسبب زيادة السائل المينوسي وعندها يتوسع عنق الرحم وتحدث الولادة المبكرة ، أيضا إدمان الأم الحامل للكحوليات والمواد المخدرة والتدخين من الأشياء التي تسبب خروج الجنين قبل موعده ، وكذلك عند قيام الأم بالمجهود والحركة الشديدة كالسفر لوقت طويل ، أو الخروج في رحلات مجهدة تؤثر بالسلب على صحة الأم وعلى الجنين .

تجنب الولادة في الشهر السابع

يمكن تجنب الولادة المبكرة التي تحدث في الشهر السابع عن طريق اتباع الآتي :

ارتداء الملابس الواسعة والابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة لأنها تسبب الضغط على عنق الرحم فتؤدي للولادة المبكرة ، وأيضا لابد من الابتعاد عن القيام بالأعمال التي تسبب الإجهاد وخاصة في الشهور الأخيرة من الحمل ، كذلك لابد من تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية الهامة للأم الحامل وللجنين مثل : الخضراوات والفواكه والأسماك وكذلك زيادة تناول الفيتامينات الهامة للجسم والتي تحتوي على العناصر المهمة ، مثل : الفوليك أسيد والحديد والكالسيوم .
أيضا لابد من تناول اللبن بصورة دائمة لأنه يساعد على تجنب الولادة المبكرة والابتعاد عن تناول المشروبات الساخنة لأنها تسبب تدفق الدم وبالتالي تحدث الولادة المبكرة ، ولكن يجب الإكثار من تناول السوائل الكافية للجسم من الماء والعصائر الطبيعية فقط .

بالإضافة إلى أنه يجب حرص الأم الحامل على عمل جميع الفحوصات التي تأكد خلوها من الأمراض التي تسبب الولادة المبكرة ، مثل : مرض السكري أو تسمم الحمل ، ولابد من ابتعادها عن التدخين وتناول الكحوليات وأي من المواد المخدرة الأخرى لسلامة جنينها ، وأيضا من الأفضل ارتداءها الأحذية المنخفضة المريحة وعدم صعودها الدرج بصورة متكررة لأن كل ذلك يسبب إرهاق للرحم وبالتالي يتسبب في الولادة المبكرة والتعرض للمخاطر لكل من الأم والجنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى