معنى البروتين في تحليل البول

هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من مشكلة وجود كمية غير طبيعية من البروتين في البول ، وهذه الحالة ترتبط على الأغلب بوجود مشكلات في الكلى ، وذلك لأن الكلى السليمة لا تسمح لكمية كبيرة من البروتين بالمرور عبر الكبيبات أو المرشحات في الكلى ، ولكن إذا تضررت هذه المرشحات بسبب أمراض الكلى ، فعندها تسمح للبروتينات بالتسرب من الدم إلى البول ، ومن أسباب وجود البروتين في البول أيضا هو إنتاج الجسم للبروتين بكمية مفرطة .

اعراض البروتين في البول

عندما تزيد كمية البروتين في البول قد لا تلاحظ أي أعراض ، فالطريقة الوحيدة للتأكد من ذلك هو عمل اختبار للبول ، ولكن عندما يزداد تلف الكلى فعندها قد تظهر بعض الأعراض ، مثل وجود رغوة في البول وتورم في اليدين والقدمين والبطن والوجه ، بالإضافة إلى ضيق التنفس وكثرة التبول والشعور بالإعياء ، علاوة على جفاف الجلد واضطرابات النوم ووجود طعم معدني في الفم ، والغثيان والقيء وصعوبة التركيز .

رمز البروتين في تحليل البول

يمكن تشخيص وجود نسبة كبيرة من البروتين عن طريق تحليل البول ، فعن طريق رموز تحليل البول تظهر لنا نسبة البروتين في البول ، عن طريق قياس نسبة زلال البول إلى نسبة الكرياتينين والتي يرمز لها بالرمز ( UACR ) في تحليل البول ، ويقيس هذا الاختبار أو التحليل كمية البروتين في البول ، فالأشخاص الأصحاء ليس لديهم كمية كبيرة من البروتين في البول ، ومع ذلك فقد يفرز البروتين مع البول مما يدل على أن الكليتان لا تعملان بشكل صحيح ، أو عند وجود مستويات مرتفعة من البروتينات في مجرى الدم .

قد يقوم الطبيب بعمل اختبار لعينة عشوائية من البول ، أو يقوم بجمع البول في كل مرة يتم فيها التبول على مدار يوما كاملا 24 ساعة ، ولعمل هذا التحليل يحصل المريض على حاوية معقمة لديها غطاء ومنشفة لتنظيف المنطقة قبل أخذ العينة ، وتتم الإجراءات عن طريق غسل اليدين أولا ومن ثم إزالة غطاء الحاوية ، مع مراعاة عدم لمس الحاوية من الداخل حتى لا تتلوث العينة ، ثم يتم تنظيف منطقة مجرى البول وبعدها يبدأ التبول في المرحاض لثوان ، ثم يتم إيقاف التبول واستئناف عملية التبول في الحاوية ، ولا بد من وصول العينة للمعمل في خلال ساعة ، وإذا تعذر ذلك يتم وضعها في الثلاجة لحفظها .

خطورة البروتين في البول

من أهم عوامل الخطر الأكثر شيوعا لبروتينية البول هي مرض السكري ، وارتفاع ضغط الدم ، حيث يمكن أن يتسبب كل من السكري وارتفاع ضغط الدم في تلف الكلى مما يؤدي لزيادة بروتين البول ، كما يوجد أنواع أخرى من أمراض الكلى التي لا ترتبط بارتفاع ضغط الدم والسكري ، والتي تتسبب أيضا في تسرب البروتين في البول ، ومن عوامل الخطورة الأخرى التي تؤدي لوجود نسبة كبيرة من البروتين في البول ، بعض الأدوية كالمضادات الحيوية والإصابة بالسموم والعدوى واضطرابات الجهاز المناعي ، وتزداد عوامل الخطورة لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة ، أو عند تقدم السن عن 65 عاما ، وكذلك عند الإصابة بتسمم الحمل حيث يرتفع ضغط دم الحامل وتزداد البروتينات في البول ، وهناك بعض الأشخاص الذين تزداد نسبة البروتينات لديهم أثناء الوقوف أكثر من الاستلقاء .

كيفية التخلص من البروتين في البول

بروتين البول هو ليس مرضا بحد ذاته وإنما يحدث نتيجة لسبب آخر ، ولذلك فإن أهم خطوة للعلاج هي تحديد السبب الذي أدى لذلك ، وإذا كانت المشكلة في الكلى فينبغي الحصول على الرعاية الطبية المناسبة ، وذلك لأن إهمال مرض الكلى المزمن يمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوي ، ومع ذلك فإن بعض حالات البروتين المنخفض قد لا تكون بحاجة للعلاج أساسا .

وفي بعض الحالات يتم وصف الأدوية خصوصا في حالة الإصابة بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم ، وهذه الأدوية تنقسم إلى قسمين ، الأدوية الأولى هي عبارة عن مثبطات للإنزيم المحول للأنجيوتنسين ، والأدوية الأخرى هي عبارة عن حاصرات مستقبلات أنجيوتنسين .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى