زراعة الجزر

الجزر من النباتات التي تُسمى بالدرنية وهي أكثر شبها بالبطاطس ، وتنمو أسفل التربة ، وله عدة ألوان هي الأصفر والأحمر والأبيض ، وللجزر فوائد علاجية مذهلة ، لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات .

انواع الجزر

الجزر البرتقالي

وينمو في الشرق الأوسط وأوروبا وهو ذو قيمة غذائية عالية وهو غني بالبيتا كاروتين والألفا كاروتين .

الجزر الأصفر

ينمو هذا النوع في الشرق الأوسط ويحتوي على اللوتين والزانثوفيلز .

الجزر الأحمر

ينمو في الهند والصين ويحتوي على الكاروتين والليكوبين

متطلبات زراعة الجزر

التربة

الجزر يحتاج إلى تربه خفيفة ، والأفضل زراعته في الأراضي الرملية ، للحصول على أفضل أنواع الجزر ، وفي الأراضي الطينية يكون اللون أفضل ، ويكون المحصول أكثر .

المناخ الملائم

الجزر يحتاج إلى جو بارد منخفض الحرارة ، لا تزيد عن 29 درجة ،  ومحصول الجزر يكون جذري وخضري ، ففي البداية يحتاج الجزر إلى درجة حرارة عالية لنمو الجزء الخضري ، ثم بعد ذلك إلى حرارة منخفضة وذلك لإنتاج جذور جيدة .

طريقة زراعة الجزر

تتم زراعة الجزر بإحدى طريقتين إما بطريقة الشتلات أو بطريقة البذور ، ولكن طريقة البذور هي الأفضل ، ويحتاج فدان الجزر إلى نحو من 3 إلى 5 كيلو من البذور .

موعد الزراعة

في النصف الأخير من شهر أغسطس وحتى نهاية شهر فبراير ، وقد يستمر المحصول إلى شهر سبتمبر ، وتكون الزراعة قبل الصقيع بمنطقة الزراعة ، ويمكن زراعته أيضًا في منتصف شهر ديسمبر إلى منتصف شهر يناير .

تجهيز التربة للزراعة

يتم تقليب وحرث التربة بشكل مناسب ، وتخليصها من أي حشائش أو أعشاب ، حتى لا تؤثر على تغذية بذور الجزر .

طريقة الري

ويتم غمر التربة بالماء وذلك بالطرق التالية :

• تقسيم التربة إلى شكل أحواض ومربعات بمقاس مترين في ثلاث أمتار ، ويتم الزراعة بطريقة النثر .
• تسطير الأرض على شكل أعمدة متوازية نحو 15 سطر بعرض 70 سم ، وتكون الزراعة على حول الخط على الجانبين .
• تسطير الأرض بحيث يكون كل سطر على بعد نحو 30 سم وترك مسافة بين كل ستة أسطر تصل إلى نحو 70 سم لحركة الألات والعمال المزارعين .
• توضع البذور على عمق نحو 2 سم .

خدمات ما بعد الزراعة لمحصول الجزر

تتم عملية تخفيف الزرع بعد نحو شهرين ، ويكون طول النبات في هذا الوقت نحو 6 سم ، ويتم التخفيف بمسافة نحو 10 سم في حال استخدام البذور والنثر في الزراعة ، وفي حال زراعة السطور يتم التخفيف على بعد 5 سم تقريبًا .

العزق

ويكون لمكافحة انتشار الحشائش بين الزرع .

الري

ويكون ري منتظم دون مبالغة ، ويكون بعد الزراعة مباشرة في البداية .

وضع السماد

لوضع السماد نقوم أولا بعملية حرث التربة ، ثم وضع السماد .

حرث التربة

ويكون قبل الزراعة حيث يتم وضع نحو عشرون مترًا من السماد العضوي ، ويتم مرة أخرى بعد الزراعة يتم وضع سماد سلفات النشادر ، وكذلك سماد السوبر فوسفات ، وسماد سفات البوتاسيوم ، ويتم وضع السماد على دفعتين الأولى بعد شهر من الزراعة والثانية بعد ثلاثة أسابيع من الأولى .

مشاكل زراعة الجزر

تفرع الجذور

ويكون ذلك بسبب السماد العضوي .

تشقق الجذور

يحدث بسبب التأخر في حصاد الجزر ، ووضع كمية كبيرة من السماد .

تحول جزء منالجزر للون الأخضر

الإزهار المبكر للجزر ويرجع إلى أن الحرارة غير مناسبة .

وجود الأفات

أفه اليسروع الأخضر ، الذي يتغذى على أوراق نبات الجزر ، ومن الضروري علاج الزرع في مراحل مبكرة عندما يكون على هيئة يرقة ، فيتم نقلها إلى مكان الحشائش لكي تنمو كفراشات .

سوس الجزر

وهو يسبب في تلف وموت الجذور .

الديدان الخيطية

ويمكن أن تتخلص منها من خلال السماد .

آفة الورقة

وهو مرض منتشر جدًا على أوراق الجزر ، ويتم التخلص منه من خلال اختيار أصناف من الثمار لديها القدرة على مقاومة الأفات .

تعفن الأوراق الخضراء

ويكون ذلك بسبب الطقس شديد الحرارة ، ويتم حماية المحصول منه من خلال تهوية التربة .

نضج وحصاد المحصول

الجزر ينمو في جو معتدل ويحتاج إلى نحو 4 شهور لكي ينضج المحصول ، ولكن المدة تكون أطول في البلاد ذات الأجواء الباردة ، ويكون المحصول صالح للحصاد في حال وصل طول الجذر نحو 3 سم ، ويتم الحصاد من خلال أوتاد خشبية ، ومحاريث قوية كي نحافظ على سلامة الجذور أو بشكل آلي .

فوائد الجزر

• غذاء يدعم ويقوي مناعة الجسم .
• يخلصك من ديدان الأمعاء وكذلك المعدة .
• علاج فعال لالتهاب الكلى .
• يستخدم لعلاج السكري .
• يعالج البرد والسعال والكحة .
• مدر للبول .
• علاج ممتاز لقرحة المعدة والتهابات الأمعاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى