تجميل مجرى البول

هي عملية جراحية تجرى للذكور بشكل رئيسي ، وهي ضرورية في بعض الأحيان التي يكون فيها مجرى البول في وضع غير طبيعي سواء بسبب عوامل وراثية ، أو نتيجة لبعض الصدمات مثل الحوادث في تلك المنطقة أو بسبب كسر في الحوض ، يمكن أن تتم العملية سواء للأطفال الصغار وتكون نسبة الشفاء فيها كبيرة وغير مقلقة ، ويمكن أن تجرى تلك الجراحة للبالغين ويكون فيها بعض المضاعفات ، لذا دعونا نتعرف على تلك العملية وأهم أجزاءها بالتفصيل .

خروج البول بشكل مائل عند الاطفال

  • يمكن أن تلاحظ الأم تغير في خروج البول عند الطفل ، كأن يخرج البول بشكل مائل متجه إلى أعلى أو إلى أسفل .
  • قد يكون هناك عرض آخر مثال أن تكون فتحة البول نفسها في غير مكانها الطبيعي .
  • قد يكون شكل القضيب نفسه مائلا ، قد يكون ذلك الميل إلى الأسفل في الغالب أو في أحد الجوانب .
  • يمكن أن يترافق مع تلك الحالة أن تكون فتحة البول نفسها بين العضو الذكري وكيس الصفن .
  • يمكن أن تكون الخصية المعلقة من أحد الأعراض التي تأتي مصاحبة لتغير مجرى البول عند الأطفال .
  • الطهارة الملائكية وهي تلك الحالة التي يكون فيها الجزء الأعلى من العضو الذكري غير مغطى بالجلد .

كم تستغرق عملية توسيع مجرى البول

  • هي عملية معقدة وحساسة قد تستغرق عدة ساعات في غرفة العمليات ووقت للتعافي داخل المستشفى بالتأكيد .
  • قبل التفكير في الجراحة ، يقوم الطبيب المعالج بعمل بعض الفحوصات السريرية وكذلك التحاليل الطبية ، وعمل تنظير للمثانة من الداخل وتصوير خارجي للإحليل .
  • يقوم الطبيب أولا بتحديد الحجم الحقيقي لانسداد مجرى البول أو انحرافه ، وبعدها يتم تعيين مقدار الجراحة بالضبط .
  • بناء على تحديد مقدار الضرر بعد الفحص الطبي ، يتم تحديد ما إذا كانت الحالة تستدعي استبدال النسيج الخاص بآخر من أنسجة الجسم ، أم أنه سيتم إخراج الجزء التالف وإعادة توصيله بأنبوب مجرى البول الصحيح .
  • لابد من مراجعة التاريخ الطبي للمريض ، مثال على ذلك الأمراض مثل داء السكري وارتفاع ضغط الدم .
  • يمكن أن يكون السبب في تغيير مجرى البول هو إصابة البروستاتا ، مما يعمل على تغيير استراتيجية العملية الجراحية بالكامل .
  • تتم العملية الجراحية على مرحلة واحدة ولا تستغرق الكثير من الوقت وذلك في حالة أن يكون فيها مجرى البول سهلا .
  • أما في بعض الحالات التي يكون فيها مجرى البول قريب للغاية من كيس الصفن ، حينها يتم إجراء العملية على مرتين متتاليتين يكون الفاصل بينهما على الأقل 6 أشهر .
  • هناك بعض الحالات التي يكون فيها تغيير مجرى البول للأطفال خاصة هام جدا لتعيين نوع الجنس ، ويكون السبب في ذلك وراثيا حين يكون التعرف على نوع المولود صعبا بالفحص السريري .

ما بعد عملية الاحليل السفلي

  • تستمر مدة التعافي من عدة أيام إلى أسابيع حتى يتم الشفاء التام والقدرة على التبول بصورة طبيعية سواء للأطفال أو البالغين .
  • في حالة البالغين قد تعاني نسبة كبيرة من الحالات مشكلة في القدرة على الانتصاب بشكل تام .
  • إذا استمرت تلك المشكلة لفترة كبيرة وخاصة في بعض الحالات ، والتي يكون فيها تغيير مجرى البول بسبب سرطان البروستاتا أو كسر الحوض ، حينها لابد من التدخل الطبي السريع .
  • هناك بعض الدراسات التي أظهرت إمكانية نجاح تلك العملية في الأعمار الصغيرة ، وخاصة في الأطفال الرضع بنسبة شفاء تام كبيرة قد تصل إلى 97% .

تسرب البول بعد عملية الاحليل التحتي

  • هناك بعض الحالات التي سجلت وجود تسرب في البول أو سلس البول بعد التعافي من العملية بشكل تام .
  • على الرغم من هذا الأمر يعتبر نادر الحدوث ، وذلك وفقا للإحصائيات التي أجريت في عديد من الدول الأجنبية ، إلا أنه يبقى ممكن الحدوث .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى