اضرار مشروبات الطاقة

يحتاج الجسم يوميا ً إلى المزيد من الطاقة لإنجاز المهام اليومية المعتادة ، فيلجأ الكثير إلى تناول مشروبات الطاقة التي أصبحت منتشرة في الأسواق في الوقت الحالي ، والتي على الرغم مما تقدمه من طاقة للجسم إلا أنها تتسبب في العديد من الآثار الجانبية التي تعود بعواقب وخيمة على الشخص الذي يتناولها .

ما هو مشروب الطاقة

تعمل مشروبات الطاقة على منح الجسم كمية من الطاقة الإضافية حتى يكون نشيطاً وقوياً ، وقد أصبحت مشروبات الطاقة شائعة في آسيا منذ وقت طويل من وصولها إلى الولايات المتحدة ، وفي عام 1962 م أصدرت شركة الأدوية اليابانية  تايشو مشروب ليبوفيتان دي ، الذي تم صنعه لمساعدة الموظفين على العمل الجاد طوال الليل ، ويحتوي Lipovitan D على توراين ، وهو نفس المكون الموجود في العديد من مشروبات الطاقة اليوم .

مكونات مشروب الطاقة

 لقد اتضح أن معظم مشروبات الطاقة تأتي من عنصرين رئيسيين هما السكر والكافيين ، حيث يمكن أن يحتوي مشروب الطاقة المعتاد على ما يصل إلى 80 ملليغرام من الكافيين ( تقريبًا نفس كمية فنجان القهوة ) ، وبالمقارنة ، وجدت دراسة أجريت عام 2006 أن متوسط ما تحتويه أنينة ​​الصودا والتي يبلغ حجمها 12 أوقية من الكافيين تقريباً من 18 إلى 48 ملغ ، وفيما يلي بعض المكونات التي توجد في مشروبات الطاقة الشائعة ومهامها في الجسم :

الايفيدرين

يعمل هذا العنصر على تنشيط الجهاز العصبي المركزي ، وهو عنصر شائع في منتجات إنقاص الوزن ومزيلات الاحتقان ، ولكن كانت هناك مخاوف بشأن آثاره على القلب .

التوراين

وهو حمض أميني طبيعي يساعد على تنظيم ضربات القلب وانقباض العضلات ، ولم يصل العديد من خبراء الصحة إلى تأثيره على أنه مادة مضافة للمشروبات .

الجينسنغ

عنصر يعتقد البعض أن له عدة خصائص طبية ، بما في ذلك الحد من التوتر وزيادة مستويات الطاقة .

فيتامينات ب

مجموعة من الفيتامينات يمكنها تحويل السكر إلى طاقة وتحسين العضلات .

بذرة جوارانا

منشط عام للجسم يتم استخراجه من شجيرة صغيرة في فنزويلا والبرازيل .

الكارنيتين

هو حمض أميني يلعب دورًا في إفراز الأحماض الدهنية .

الكرياتين

حمض عضوي يساعد في توفير الطاقة لتقوية العضلات .

الجنكة بيلوبا

هو أحد العناصر المستخلصة من بذور شجرة الجنكة بيلوبا ، ويعتقد أن لها دور في تعزيز الذاكرة .

اضرار مشروبات الطاقة

على الرغم من أن معظم مشروبات الطاقة لا تحتوي على الكثير من الكافيين مثل قهوة ستاربكس ، إلا أنها قد تحتوي على مجموعة من المكونات الأخرى الضارة بالجسم ومن أبرز الأضرار التي تسببها مشروبات الطاقة ما يلي :-

الصداع النصفي

الكثير من مشروبات الطاقة يمكن أن تؤدي إلى صداع شديد كنتيجة لأعراض انسحاب الكافيين ، ويمكن أن يؤدي تغيير كمية الكافيين التي يتم تناولها يوميًا إلى الصداع المتكرر .

زيادة القلق

الأشخاص الذين يعانون من حساسية من مستقبلات الأدينوسين يكونون أكثر عرضة للقلق المتزايد عند تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل مشروبات الطاقة ، كما أن تناولهم لجرعات كبيرة من الكافيين يمكن أن يحفز لديهم نوبات الذعر .

الأرق

تعمل مشروبات الطاقة على إبقاء أي شخص يتناولها مستيقظاً لفترة طويلة ، وهذا النقص في النوم يؤدي إلى ضعف الأداء ويمكن أن يشكل خطورة على القيادة أو القيام بالمهام الأخرى التي تحتاج إلى تركيز .

مرض السكري من النوع الثاني

نظرًا لأن العديد من مشروبات الطاقة تحتوي على نسبة كبيرة من السكر فهي تسهم في التخلص من خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين ، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع 2 .

التفاعل مع الأدوية

بعض مكونات مشروبات الطاقة يمكن أن تتفاعل مع الأدوية الموصوفة وخاصة الأدوية التي تؤخذ لعلاج الاكتئاب .

التوتر والغضب السريع

فالإفراط في تناول الكافيين الذي يحتوي عليه مشروب الطاقة يجعل بعض الأشخاص دائمي التوتر والغضب ، وهذا يمكن أن يقلل من أداءهم للمهام المطلوبة أو يتسبب في مشاكل عاطفية .

القيء

الكثير من مشروبات الطاقة يمكن أن تؤدي إلى القيء المتكرر ، وهذا من شأنه أن يسبب الجفاف وارتجاع في والمريء إذا تكرر كثيراً .

الإصابة بالحساسية

تحتوي مشروبات الطاقة على العديد من المكونات التي من شأنها أن تثير الحساسية والحكة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى