اكل النمل الشوكي

تم تصنيف الحيوانات آكلة النمل الشوكي ضمن فصيلة الثدييات على الرغم من أن هذه الحيوانات لا تلد حيث أنها تقوم بوضع البيض ، تم العثور عليه فقط في أستراليا وغينيا الجديدة ، وهي من أكثر الثدييات انتشارا في أستراليا ويفضلون العيش في المروج الألبية ، والغابات الساحلية ، والصحاري الداخلية .

معلومات عن اكل النمل الشوكي

  • يمتلك أكل النمل الشوكي أنفا تجعله يشعر برائحة النمل ، مما يساعده على تحديد موقع النمل ، بل ويسمح له أيضًا بتحديد نوع النمل الموجود بداخله هذا المكان .
  • يمتلك آكل النمل لسان طويل للغاية يمكنه الوصول إلى مسافات تصل إلى قدمين ، ويغطي لسانه اللعاب السميك اللزج الذي يساعده على جمع أكبر عدد ممكن من النمل على لسانه ، ويستطيع آكل النمل العملاق أن يأكل حوالي 30000 نملة في يوم واحد بفضل لسانه الذي يمكنه من سحب أكبر عدد من النمل فمن الممكن أن يسحب النمل حوالي 150 مرة في الدقيقة .
  • أما عن فم آكل النمل فإنه ضيّق للغاية يشبه الأنبوب وبدون أسنان يسمح هذا الفم للسانه الطويل الرفيع بالدخول والخروج بسرعة وكفاءة ، كما أن معدة هذا الحيوان تقوم بهضم النمل جيداً ، وتجعله لا يحتاج إلى الأسنان لتحطيم طعامه وتسمح له باستهلاك كميات كبيرة من الطعام عن طريق البلع بالكامل دون مضغه .
  • تتميز الحيوانات آكلة النمل الشوكي بذيول طويلة قوية يمكن أن يصل طولها إلى 3 أقدام طبقاً لنوع كل منها ، ويمكن استخدام الذيل كأطراف إضافية للمساعدة في دعمه عند الوقوف على ساقيه الخلفيتين ، ويمكنه أيضًا استخدام ذيوله للتمسك بالفروع عند التنقل عبر الأشجار ، جزء من ذيله لا يحتوي على شعر ، مما يسمح له بإحكام قبضته على الفروع ، أما باقي الذيل فهو مغطى بشعر طويل ، لذا يستخدمونه عند انخفاض درجات الحرارة لتغطية أجسادهم .
  • تتميز هذه الحيوانات بأنها حيوانات منعزلة للغاية لا تحب العيش مع الفصائل الأخرى من الحيوانات إلا أنها تعيش في مجموعات .
  • تكون هذه الحيوانات نشيطة للغاية في النهار ، لكن في الأشهر الأكثر دفئًا تصبح حيوانات ليلية لتجنب الحرارة ، وتصل درجة حرارة جسمها إلى 89 درجة فهرنهايت ( 32 درجة مئوية ) وتكون عملية الأيض بطيئة للغاية ، ويعتقد العلماء أن هذا هو أحد الأسباب التي تجعلهم يعيشون حتى 50 عامًا .
  • كل من الذكور والإناث لديهم حقيبة على البطن .

كيف يتكاثر اكل النمل الشوكي

عادةً ما يتكاثر آكل النمل الشوكي بين شهري يوليو وأغسطس ، وطريقة التزاوج لهذا الحيوان غير عادية ، حيث أن الذكور لديها أربعة قضبان أما الإناث لديها قناة إنجابية ثنائية الفروع ، ويعتقد أن القضبان الأربعة تساعد الذكور على إنتاج كم أكبر من الحيوانات المنوية وتمكنهم من أن يصبحوا أكثر قدرة على المنافسة ضد الحيوانات الآخرين .

وفي بعض الأحيان أثناء عملية التزاوج يدخل الذكور في جحر الأنثى ويتزاوج معها أثناء نومها ، وقد تستيقظ حاملاً ولا تعرف كيف حدث ذلك ، تقوم الأنثى عادة بوضع بيضة واحدة في كل مرة ، ثم تضع البيض في حقيبة توجد على بطنها حتى تبدأ عملية الاحتضان ، وبعد مرور من سبعة إلى عشرة أيام ، تكون البيضة جاهزة للفقس ، وعندما يفقس الصغير ، يبلغ طوله حوالي نصف بوصة ( 12 ملليمتر ) ، ويزن 0.02 أوقية أو حوالي نصف جرام ، ويظل في الحقيبة الموجودة في بطن أمه لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع أخرى حتى يكتمل عموده الفقري ويصبح صلباً ، يظل الصغير يتغذى على حليب أمه حتى يبلغ عمره حوالي سبعة أشهر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى