اسباب نزول المشيمة

تحدث مشكلة نزول المشيمة لبعض النساء الحوامل أثناء فترة حملهن ، ففي الحالات الطبيعية للحمل تنمو المشيمة في نفس وضع نمو الرحم والذي يحدث فيه عملية تلقيح البويضة ، ولكن نزول المشيمة أو هبوط المشيمة يحدث عندما تنمو المشيمة في جزء مختلف عن نمو الرحم ، حيث تنمو في الجزء الأسفل منه وتظل في وضعها هذا لفترة كبيرة من الحمل ، ويسبب نزول المشيمة العديد من المشاكل مثل : النزيف وهبوط الأوعية الدموية ، وأيضا قد تسبب التصاق المشيمة .

اسباب نزول المشيمة في الشهر الرابع

لا يوجد سبب واضح ومباشر في أن نزول المشيمة مرتبط بالشهر الرابع من الحمل ، ولكن توجد بعض الأسباب التي تزيد من فرص نزول المشيمة أو هبوطها ، ومن هذه الأسباب ما يلي :

أن يكون يكون وضع الجنين غير طبيعي كأن يكون في وضع عرضي أو مقعدي ، أيضا إجراء عملية سابقة للرحم مثل : الولادة القيصرية أو القيام بجراحة لإزالة الأورام الليفية الموجودة على الرحم أو إجراء عملية كشط .

كذلك توجد بعض الأسباب الأخرى مثل : حدوث إجهاض سابق أو الحمل بتوأم ، أو عندما يكون شكل الرحم غير طبيعي أو الإصابة بالعرق الآسيوي ، وأيضا ممارسة التدخين بكل أنواعه السلبي والإيجابي ، أو يكون للمرأة الحامل مشيمة كبيرة أو تكون المرأة الحامل سنها يزيد عن 35 عاما ، أو تكرار عملية الولادة أو الإصابة المسبقة بهبوط المشيمة .

نزول المشيمة والجماع

تشعر العديد من الحوامل بعدم الرغبة في القيام بالجماع أثناء فترات حملها ، خاصة عند تعرضها للقيء والغثيان ومعاناتها من التعب والإرهاق بصورة عامة ، ولكن يوجد بعض النساء الأخريات يشتاقون لممارسة الجماع أثناء فترة الحمل ، أيضا الرجال يختلفون في موضوع ممارسة الجنس أثناء فترة حمل زوجاتهن إلى نوعين : فبعضهم يقومون بالجماع ولا يجدون حرجا في ممارسته ، والبعض الآخر يخاف من ممارسة الجماع خوفا من إيذاء الجنين أو إيذاء زوجته الحامل .

أما من الناحية الطبية والعلمية فإن ممارسة الجماع أثناء فترة الحمل آمن للنساء صاحبات الحمل الطبيعي ، والذين لا يتعرضون لحالات الحمل المعقدة والمعرضة لأي خطر ، وتوجد بعض المعتقدات حول ارتباط نزول المشيمة بممارسة الجماع ، ولكن أكدت الدراسات الطبية أنه لا توجد أي علاقة للجماع بنزول المشيمة ، ولكن ينصح العديد من الأطباء بتجنب ممارسة الجماع في بعض حالات حدوث هبوط المشيمة ، حيث يكون الحمل فيها معرض للخطر وقد يؤدي لفقدان الجنين .

متى ترتفع المشيمة عند الحامل

لم يتم تحديد علاج أو أي نوع من الأعشاب تعطى للحامل عند نزول المشيمة يعطي نتيجة فعاله في رفع المشيمة ، ففي معظم حالات هبوط المشيمة ترتفع المشيمة لوحدها أثناء التقدم في شهور الحمل ، ولكن إن لم ترتفع فيصف الطبيب ضرورة الراحة التامة للحامل مع الاستلقاء على الظهر معظم الوقت ، وقد يصف لها ضرورة بقاءها في المستشفى تحت الملاحظة لاتخاذ الإجراءات المناسبة لها في حالة حدوث أي خطر .

كيف ارفع المشيمة النازلة

على الرغم من عدم وجود علاج لمشكلة هبوط المشيمة إلا أنه توجد بعض الأشياء التي يمكن القيام بها للحد من النزيف الناتج عن هبوط المشيمة ، وذكر أنه توجد ثلاثة حالات من النزيف عند هبوط المشيمة ويتم معالجتها على النحو التالي :

اذا حدث نزيف خفيف أو لم يحدث نزيف مع نزول المشيمة

في هذه الحالة يصف الطبيب ضرورة الراحة التامة للمرأة الحامل وعدم ممارستها لأي نشاط بدني قد يسبب حدوث النزيف مثل : ممارسة الرياضة ، ولابد من رجوعها للطبيب في أي وقت يحدث لها نزيف حاد ، وإذا كان عنق الرحم غير مغلق على الرغم من نزول المشيمة قد تتمكن الحامل أن تلد ولادة طبيعية إذا قرر الطبيب الخاص بها إمكانية ذلك .

اذا حدث نزيف شديد مع نزول المشيمة

وفي هذه الحالة لابد من ذهاب الحامل لتتلقى الرعاية الطبية العاجلة ، ففي بعض الحالات قد تحتاج الحامل إلى نقل دم كما أنه سوف يتم تحديد موعد للولادة القيصرية العاجلة ، وذلك بمجرد إمكانية ولادة الجنين دون مخاطر عليه وعلى الأم ، ويعتبر الوقت المناسب لولادة جنين معافى ومكتمل بعد مرور 36 أسبوع من الحمل ، ولكن في حالة النزيف الشديد قد تضطر الحامل للولادة المبكرة ، فإذا تقرر للحامل الولادة قبل الأسبوع 36 من فترة الحمل سيعطيها الطبيب حقنة السترويدات لاكتمال نمو رئة الجنين .

اذا حدث نزيف مستمر لا يتوقف مع نزول المشيمة

في هذه الحالة إن لم تتم السيطرة على النزيف أو كان هذا النزيف يشكل خطرا على حياة الجنين ، يجب إجراء ولادة قيصرية للحامل في الحال حتى إذا لم يكتمل نمو الجنين بعد .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى