الثوم

ينتمي الثوم إلى عائلة البصل ، وقد عرف الثوم منذ قديم الزمان بفوائده المتعددة للجسم ، لذلك كان يوصف الثوم كعلاج لمجموعة متنوعة من الأمراض ، وذلك لغناه بالعديد من العناصر الغذائية كفيتامين أ ، والمعادن ، والكربوهيدرات .

فوائد الثوم

يحتوي الثوم على مركبات ذات خصائص طبية قوية 

يحتوي كل فص واحد ( 3 غرام ) من الثوم الخام يحتوي على العناصر الغذائية التالية :

  • السعرات الحرارية : 5 سعرة حرارية .
  • المنغنيز: 2 ٪ من القيمة اليومية .
  • فيتامين B2 : 2 ٪ من القيمة اليومية  .
  • فيتامينC : 1٪ من القيمة اليومية  .
  • السيلينيوم : 1 ٪ من القيمة اليومية .
  • الألياف : 0.06 جرام .
  • البروتين : 0.2 جرام .
  • الكربوهيدرات : 1 غرام .

كما أنه يحتوي على نسب عالية من  من الكالسيوم ، والنحاس ، والبوتاسيوم والفوسفور ، والحديد ، وفيتامين ب 1 .

مكافحة الأمراض

يمكن للثوم مكافحة العديد من الأمراض ، بما في ذلك نزلات البرد ، ومن المعروف أن مكملات الثوم تعزز وظيفة الجهاز المناعي ، فقد أثبتت دراسة استمرت 12 أسبوعًا أن تناول مكملات الثوم اليومية تقلل من نسبة نزلات البرد بنسبة 63٪ مقارنةً بالعلاج .

خفض ضغط الدم

تعد أمراض القلب والأوعية الدموية مثل النوبات القلبية ، والسكتات الدماغية هي من أكثر الأمراض القاتلة في العالم ، وارتفاع ضغط الدم هو واحد من أهم دوافع هذه الأمراض ، ووجدت إحدى الدراسات أن مكملات الثوم لها تأثير كبير على خفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ، وذلك عن طريق تناول حوالي أربع فصوص من الثوم يوميًا .

علاج الكثير من أمراض القلب

الثوم يعمل على تحسين مستويات الكوليسترول في الدم ، مما قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ، فبالنسبة لأولئك الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم ، يبدو أن مكملات الثوم تقلل من الكوليسترول ، كما أن له تأثير قوي على مستويات الدهون الثلاثية التي تعد  أحد عوامل الخطر المعروفة لأمراض القلب .

يمنع الاصابة بالزهايمر

الثوم يحتوي على مضادات الأكسدة التي قد تساعد في منع مرض الزهايمر ، حيث أن عمليات الأكسدة الناتجة عن الجذور الحرة تساهم في عملية الشيخوخة ، فتعمل مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها الثوم على دعم آليات حماية الجسم ضد الأكسدة  ، حيث تبين أن جرعات عالية من مكملات الثوم تزيد من إنزيمات مضادات الأكسدة لدى البشر ، وكذلك تقلل بشكل كبير من الإجهاد التأكسدي لدى أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم  ، كذلك فإن الآثار المترتبة على الحد من الكولسترول ، وضغط الدم ، وكذلك خصائص المركبات المضادة للأكسدة ، قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض الدماغ الشائعة مثل مرض الزهايمر .

يعمل على تحسين الاداء الرياضي

يعد الثوم من أهم المواد التي تعمل على تعزيز الأداء ، فقد أظهرت الدراسات أن الثوم يساعد في تحسين أداء التمارين الرياضية .

تنقية الجسم من السموم

أظهرت الكثير من البحوث أن تناول الثوم قد يساعد في إزالة السموم المتراكمة  في الجسم ، كما تبين أن مركبات الكبريت الموجودة في الثوم تحمي من تلف الأعضاء الذي يسببه سمية المعادن الثقيلة ، كما أنه يقلل من العديد من علامات التسمم السريرية ، بما في ذلك الصداع وضغط الدم  ، وذلك عند تناول ثلاث جرعات من الثوم يوميًا .

الثوم قد يحسن من صحة العظام

لقد أظهرت إحدى الدراسات  أن معظم الأطعمة مثل الثوم والبصل قد يكون لها آثار مفيدة على التهاب المفاصل .

اضرار الثوم

على الرغم من الفوائد المتعددة الصحية للثوم إلا أنه من الممكن أن يؤدي إلى بعض الأضرار التي أهمها ما يلي :-

  • عندما يتم تناول الثوم عن طريق الفم ، يمكن أن يسبب رائحة كريهة ، وإحساس حارق في الفم أو المعدة ، وحرقة في المعدة ، وغازات ، وغثيان ، وقيء ، ورائحة سيئة في الجسم ، والإسهال ، وهذه الآثار الجانبية غالبا ما تكون أسوأ بكثير عند تناول الثوم .
  • من الممكن أن يزيد أيضا من خطر النزيف .
  • كما أثبتت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الثوم هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة ، بالإضافة إلى ردود فعل تحسسية أخرى .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى