الفرق بين الدعاية والاعلان

كثيراً ما يتم الخلط بين الدعاية والإعلان ، ولكن هذين المصطلحين يختلفان تمامًا عن بعضهما البعض ، فالدعاية هي جزء من حملة معرفية كبيرة تستخدمها الأحزاب السياسية ، أو المجموعات الاجتماعية بشكل رئيسي لتوزيع المعلومات التي المتحيزة أو المضللة ، وذلك لتعزيز وجهة نظرهم  ، أما الإعلان فهو لا يحتاج إلى مقدمة ، فهو شيء يدركه الجميع ، حيث نصادف مئات الإعلانات في اليوم الواحد من قراءة الصحيفة ، واستخدام مواقع الإنترنت ، أو مواقع التواصل الاجتماعي ، ومشاهدة التلفزيون ، والسفر على الطرق ، وما إلى ذلك ، ويستخدم النظام الأساسي الإعلان والوسائط المتعددة للترويج لمنتج ، أو خدمة  أو حدث ، وذلك باستخدام مختلف الوسائل المبتكرة والأفكار المثيرة للتفكير ، وذلك لإقناع العملاء بطريقة يشترون أو يجربون بها المنتج أو الخدمة .

تعريف الدعاية

الدعاية عبارة عن مجموعة من الرسائل غير الموضوعية الموجهة إلى الجمهور ككل والتي يمكن أن تكون حقائق ، أو شائعات ، أو أنصاف حقائق وما إلى ذلك ، وتهدف عادةً إلى معالجة رأي ما ، أو أفكار ، أو آراء ، أو موقف المجموعة تجاه شيء ما ، وذلك لدعم السبب ، لتغيير الاتجاه الاجتماعي ، أو التقدم في أجندة سياسية باستخدام تقنيات الإقناع اللغوي لاستدعاء استجابة غير عقلانية أو عاطفية منها ، فقد تكون الدعاية سلبية أو لا تكون ، حيث أنها تميل إلى التركيز على النقاط الزائدة وصلاح فكرة أو مجموعة ، وفي نفس الوقت تشويه الحقائق ، إلى جانب قمع الانتقادات ، والحجج المضادة .

فالدعاية هي معلومات متعمدة ، ومتحيزة ينشرها فرد أو مجموعة من الأفراد ، وتهدف إلى التأثير على المجموعة المستهدفة ، أو قبول الحقائق والحجج المختارة ، أو تبني أفكارهم ، أو التفكير والتصرف بطريقة معينة من أجل الاستفادة من الرموز واللغة للحصول على الاستجابة المطلوبة .

تعريف الاعلان

يُعد الإعلان أحد أدوات الترويج الأربعة التي تتضمن نشاطًا تجاريًا يتمثل في إيصال الخصائص ، ونشر الوعي بالمنتج ، أو الخدمة ، أو الفكرة ، أو الحدث ، أو الأشخاص ، أو الأماكن ، أو المنظمات لزيادة اهتمامهم بها وتحويلها من الجمهور للمشترين أو العملاء ، فالإعلان هو وسيلة اتصال غير شخصية ومقنعة ، حيث يحتاج صاحب الشركة أو السياسي إلى الدفع مقابل وضع الإعلان ، ويتم عمل الإعلان بقصد الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص دفعة واحدة .

فالإعلان ليس إلا الرسالة الترويجية الرئيسية ، التي أعلن عنها صاحب العمل المحدد من أجل الترويج لمنتجه أو خدمته ، ويهدف إلى إعلام أو تشجيع الجمهور المستهدف على الاستمرار أو اتخاذ إجراء معين ، ويتم تصميمه بعناية لجذب انتباه الجمهور المستهدف ، ويتم تنفيذ الإعلانات باستخدام طرق تقليدية مختلفة مثل الوسائط المطبوعة التي تشمل الإعلان من خلال المجلات ، والصحف ، والنشرات الإعلانية ، والملصقات وما إلى ذلك ، واللوحات الإعلانية ، والإعلانات الإذاعية ( التلفزيون ، والإذاعة ، والإنترنت ، والطرق الحديثة مثل الإعلان الرقمي الذي يتضمن الإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي ، والبحث ، والإعلانات المصوَّرة ، وإعلانات البريد الإلكتروني ، والإعلانات السياقية ، وإعلانات الهاتف ، والنوافذ المنبثقة وما إلى ذلك ) .

الفرق بين الدعاية والاعلان

يمكن التمييز بين الدعاية والإعلان بوضوح بناء على الأسس والمعايير التالية :

  • الإعلان هو الجهد المبذول من قبل صاحب العمل لإقناع مجموعة الأشخاص المستهدفين برسالة مصممة خصيصًا لتنفيذ أي إعلان يتعلق بالمنتج أو الخدمة ، من أجل زيادة مبيعات الشركة ، وعلى النقيض من ذلك فإن الدعاية عبارة عن شكل أحادي الاتجاه للتواصل ، يستخدم للترويج لفكرة معينة ، أو وجهة نظر معينة ، أو قضية سياسية .
  • غالبًا ما تكون مهمة الإعلان إخبار الناس ماذا يشترون من بين مئات المنتجات والأصناف ، المنتج الذي يلبي احتياجاتهم تمامًا ، على النقيض من ذلك ، فإن الدعاية تعرف الناس ماذا يعتقدون وكيف يفكرون ، لأنها رسالة متعمدة تُقدم بطريقة تتلاعب بالقدرة على التفكير لدى المجموعة المستهدفة ، وتبني فكرة ، أو سلوكًا معينًا .
  • يتم تصميم الإعلان بطريقة مبتكرة لجذب انتباه الجمهور ، والترويج للمنتج ، أو الخدمة ، بحيث يتم إجبار الناس على شراءها ، أما الدعاية فهي لا تهدف إلى بيع المنتج أو الخدمة ، بل تقوم بنشر الفكرة لتغيير عقلية الأشخاص تجاه شيء ما .
  • والنتائج النهائية للإعلان تكون زيادة مبيعات الشركة ، مما يؤدي بدوره إلى زيادة حصة السوق ، أما الدعاية ، فإن النتيجة النهائية لها هي تحقيق الأغلبية أو التفوق على شيء ما .
  • يستخدم الإعلان بشكل كبير في السوق الاستهلاكية لحث العملاء على شراء سلعة معينة ، ومن جهة أخرى يتم استخدام الدعاية في الكثير من الأمور مثل سوق المستهلك ، والمسائل السياسية ، والدينية ، والاجتماعية ، وفي مسائل التمييز والمساواة .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى