رجيم الكربوهيدرات

رجيم الكربوهيدرات أو بشكل أدق الرجيم منخفض الكربوهيدرات ، هو عبارة عن نظام غذائي قليل الكربوهيدرات ، وهذا النظام الغذائي مفيد لمرضى السكري بشكل خاص ، وذلك لأن الكربوهيدرات تتسبب في رفع نسبة الجلوكوز في الدم أكثر من غيرها من الأطعمة ، وهذا يعني أن الجسم يحتاج إلى إفراز المزيد من الأنسولين لهضمها ، وبالتالي يمكن أن يساعد تقليل تناول الكربوهيدرات على استقرار مستويات الجلوكوز في الدم ، وهذا يساعد أيضا في تقليل التعرض للآثار الجانبية المرتبطة بمرض السكري ، مثل زيادة الوزن والإصابة بأمراض القلب .

رجيم الكربوهيدرات للتخسيس السريع

يتمثل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات في الحد من تناول الكربوهيدرات وتقليلها قدر الإمكان ، وذلك بتقليل تناول المعكرونة والخبز والحبوب والخضروات والفواكه النشوية ، واستبدال هذه الأطعمة بالبروتينات والدهون الصحية والخضروات والفواكه الصحية .

عادة ما يكون الهدف من اتباع النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات هو فقدان الوزن الزائد ، وأيضا فقد يكون للنظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات فوائد أخرى صحية مثل تقليل المخاطر المرتبطة بمرض السكري من النوع الثاني ، لأنه يحافظ على استقرار معدلات السكر في الدم .

قبل البدء في اتباع هذا الرجيم لا بد من استشارة الطبيب ، وخصوصا في حالة وجود مشكلات صحية مثل الإصابة بالسكري وأمراض القلب ، فبرغم فوائد هذا الرجيم إلا أنه قد يتسبب في بعض المخاطر الصحية ، فقد ينتج عنه نقص الفيتامينات والمعادن في الجسم .

رجيم الكربوهيدرات للحامل

لا ينصح بإتباع رجيم الكربوهيدرات للحامل ، أو أي نظام غذائي آخر يتم فيه حرمان الجسم من أنواع غذائية معينة ، حيث أن هذه النوع من الأنظمة الغذائية قد لا تكون آمنة للحامل ، فبالنسبة للنظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات يمكن أن يؤثر على وزن الجنين ونموه ، فقد يعيق حصول الحامل وجنينها على الكثير من العناصر الصحية الضرورية ، كما تميل الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات إلى أن تكون غنية بالدهون غير الصحية .

وقد تقيد كمية الفواكه والخضروات والألياف التي تتناولها الحامل ، وهذا سوف يؤدي إلى السمنة بسبب كثرة الدهون ، بجانب الحرمان من الفيتامينات والمعادن اللازمة لكل من الأم والجنين ، وليس ذلك فقط حيث تميل الأنظمة منخفضة الكربوهيدرات إلى زيادة كمية البروتينات ، والذي يتسبب في آثار سلبية للحامل مثل التعب والإجهاد ورائحة الفم الكريهة وزيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى .

قواعد رجيم الكربوهيدرات

يجد الكثيرون أن إتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات يمثل تحديا كبيرا ، وخصوصا في بداية النظم الغذائي ، وفيما يلي أهم القواعد والأساسيات لرجيم الكربوهيدرات :

التعرف على الأطعمة المسموح بها

يسمح بجميع الأطعمة ذات المحتوى المنخفض من الكربوهيدرات ، والتي تشمل اللحوم الخالية من الدهون ولحم صدر الدجاج والسمك ، بالإضافة إلى الخضروات الورقية الخضراء والقرنبيط والبروكلي ، والمكسرات والبذور وزبدة الفول السوداني ، وأيضا الزيوت الصحية مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون وزيت بذور اللفت ، بالإضافة إلى بعض الفواكه مثل التفاح والفراولة والتوت ، وكذلك منتجات الألبان مثل الزبادي والحليب ، والبيض وبعض الحبوب .

التعرف على الأطعمة الممنوعة

يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات ، مثل السكريات والحلويات بما في ذلك المشروبات الغازية والآيس كريم والحلوى وعصائر الفاكهة وأي أطعمة غنية بالسكريات ، وأيضا من الأطعمة الممنوعة الحبوب المكررة مثل القمح والأرز والشعير والخبز والمعكرونة ، ويمنع تناول الدهون غير المشبعة الموجودة في الزيوت المهدرجة أو المهدرجة جزئيا .

وضع خطة نظام غذائي

ينصح بوضع خطة أسبوعية للأطعمة التي سيتم تناولها في النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات ، حيث أن التخطيط المسبق يساعد على الالتزام بالنظام الغذائي ، وأيضا سوف يساعد الشخص على تجنب الخيارات غير الصحية .

التدرج في تناول الكربوهيدرات

كما ينبغي التدرج في تقليل تناول الكربوهيدرات ، فلا يجب الامتناع عنها كليا لتجنب نقص العناصر الغذائية بسبب الامتناع عن الكربوهيدرات ، والأفضل هو تناول الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات لعدد من الأيام ، يليها يوم واحد يتم فيه تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات ، وهذا سوف يساعد على منع ثبات الوزن الذي يحدث لمتبعي الرجيم بشكل عام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى