حديث عن الوفاء بالعهد

الوفاء بالعهود هو من أهم صفات المسلم التي أمرنا بها الله عز وجل ، والتي حثنا رسولنا الكريم عليها ، فهو من الخصال الحميدة لدى الصالحين والأتقياء ، فيجب على المسلم أن يلتزم بالعهود التي تعاهد بها مع أي شخص أو مع نفسه ، فقد قال عز وجل : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ ) ، كما قال عز وجل أيضا : ﴿ وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنْقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ ) .

صفة الوفاء بالعهد

حثنا رسولنا الكريم على الوفاء بالعهود ، فقد كان أشرف الخلق نموذجا يحتذى به في الوفاء بالعهود ، ولم يعرف عنه أنه نقض عهدا في حياته قط ، كما أن الوفاء بالعهد هو من الصفات الإلهية وذلك لأن كل وعود الله حق ، قال تعالى : ” وعد الله الذين أمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا ” ، كما أن الوفاء بالعهود هو من أهم أخلاق المسلمين الصالحين : ” والموفون بعهدهم إذا عاهدوا ” ، وكذلك أولوا الألباب : ” إنما يتذكر أولوا الألباب * الذين يوفون بعهد الله ولا ينقضون الميثاق ” ، وأيضا فإن الوفاء بالعهود من صفات المرسلين والأنبياء : ” وإبراهيم الذي وفّى ” [ النجم ] ”  واذكر في الكتاب إسماعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا ” [ مريم ] .

الوفاء بالعهد في السنة النبوية

هناك الكثير من الأحاديث الشريفة في السنة النبوية الشريفة ، والتي تحث على الوفاء بالعهد وتنهى عن نقض العهود :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اضمنوا لي ستاً من أنفسكم أضمن لكم الجنة : اصدقوا إذا حدثتم ، و أوفوا إذا وعدتم ، وأدّوا إذا ائتمنتم ، واحفظوا فروجكم ، و غضوا أبصاركم ، و كفوا أيديكم ) .

عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” أربع من كن فيه كان منافقا خالصا ، ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها : إذا اؤتمن خان ، وإذا حدث كذب ، وإذا عاهد غدر ، وإذا خاصم فجر ” .

كما قال صلى الله عليه وسلم : ( ما نقض قوم العهد إلا كان القتل بينهم ، ولا ظهرت الفاحشة في قوم إلا سلط عليهم الموت ، ولا منع قوم الزكاة إلا حبس عنهم القطر ) .

عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب ، وإذا وعد أخلف ، وإذا اؤتمن خان ” .

ورد على لسان أبي سفيان – وكان كافراً وقت قوله – قال هرقل – عظيم الروم – لأبي سفيان : فماذا يأمركم به ( يعني النبي صلى الله عليه وسلم ) ؟ قال : يأمرنا أن نعبد الله وحده لا نشرك به شيئاً وينهانا عما كان يعبد آباؤنا ، ويأمرنا بالصلاة والصدقة والعفاف والوفاء بالعهد وأداء الأمانة ) .

فضل الوفاء بالوعد

الوفاء بالعهود فضله عظيم فهو من الخصال الحميدة والأخلاق الكريمة التي يجب أن يتحلى بها المسلم ، ولذا فإن المسلم الذي يوفي بعهوده ينل رضا الله عز وجل ومحبته ، فقد قال الله عز وجل : ” فَمَا اسْتَقَامُواْ لَكُمْ فَاسْتَقِيمُواْ لَهُمْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ ” ، ومن أهم فضائل الوفاء بالعهود أنه من أسباب انتشار الأمن والأمان في الكون ، وذلك لأن المسلمين عليهم أن يوفوا بعهودهم مع الجميع حتى مع غير المسلمين ، وبالوفاء بالعهود يصبح المسلم قوي الإيمان ، وذلك لأن الله عز وجل نفا الإيمان عن الذين ينقضون عهودهم ، ” وَمَا لَكُمْ لا تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ لِتُؤْمِنُوا بِرَبِّكُمْ وَقَدْ أَخَذَ مِيثَاقَكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ” ، وكذلك فإن من يوفون بوعودهم هم الأتقياء الذين يزيدهم الله عز وجل تقوى ويرفع درجاتهم : “ وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى