الحضارة الاغريقية

الحضارة اليونانية القديمة أو ما تعرف بحضارة الإغريق هي تلك الفترة التي تلت الحضارة الميسينية ، أي أنها بدأت منذ حوالي 1200 قبل الميلاد ، إلى وفاة الإسكندر الأكبر ، في 323 قبل الميلاد ،  لقد كانت فترة من الإنجازات السياسية ، والفلسفية ، والفنية ، والعلمية التي شكلت إرثا له تأثير لا مثيل له على الحضارة الغربية .

انجازات الحضارة الاغريقية

قدم الإغريق مساهمات مهمة في الفلسفة ، والرياضيات ، وعلم الفلك ، والطب ، كما أخذ الأدب والمسرح جانبًا مهمًا للثقافة اليونانية وأثر على الدراما الحديثة ، وعرف أيضا الإغريق بالنحت والعمارة المتطورة ، لذا أثرت الثقافة اليونانية على الإمبراطورية الرومانية والعديد من الحضارات الأخرى ، ولا تزال تؤثر على الثقافات الحديثة اليوم .

الفلسفة والعلوم

لقد ابتكر الإغريق القدماء ثقافة فلسفية وعلمية جديدة ، وتعد واحدة من النقاط الرئيسية للفلسفة اليونانية القديمة كانت دور العقل والتحقيق ، وأكدت على المنطق وأيدت فكرة الملاحظة النزيهة والعقلانية للعالم الطبيعي ، كما قدم اليونانيون القدماء مساهمات كبيرة في الرياضيات ، والعلوم ، حيث أن العالم في الوقت الحالي مدين في أفكاره الأساسية حول الهندسة ومفهوم البراهين الرياضية لعلماء الرياضيات اليونانيين القدماء مثل فيثاغورس ، وإقليدس ، وأرخميدس ، كما ظهرت بعض النماذج الفلكية الأولى من قبل الإغريق القدماء الذين كانوا يحاولون وصف حركة الكواكب ، ومحور الأرض والنظام الشمسي ،  وهو نموذج يضع الشمس في قلب النظام الشمسي .

ويعد أبقراط الطبيب اليوناني هو الطبيب الأكثر شهرة في العصور القديمة ، قام بتأسيس كلية الطب ، وبرع في اكتشاف العديد من العلاجات الطبية ، ويرجع الفضل في ذلك إلى كونه مؤسس الطب الحديث .

الفن والادب والمسرح

يعد كل من الأدب والمسرح علمين متشابكين للغاية ، وكانا علمان مهمان في المجتمع اليوناني القديم ، فقد بدأ المسرح اليوناني في القرن السادس قبل الميلاد في أثينا مع أداء مآسي المسرحيات في المهرجانات الدينية ، وهذا ، بدوره أدى إلى ظهور نوع أخر من المسرج وهو المسرحيات الكوميدية اليونانية ، ولقد أصبح هذان النوعان من الدراما اليونانية شائعان للغاية ، وانتشرت العروض حول البحر المتوسط ​​وأثرت على المسرح الهلنستي والروماني ، وشكلت أعمال الكتاب المسرحيين مثل سوفوكليس وأريستوفان الأساس الذي يقوم عليه كل المسرح الحديث ، وفي الواقع على الرغم أن الحوار كان دائمًا جزءًا من الأدب ، إلا أنه كان نادرًا قبل أن يعرض الكاتب المسرحي آيشيلوس فكرة الشخصيات التي تتفاعل مع الحوار ، وتم تمثيل المجالات المسرحية الأخرى مثل السخرية .

 وبالإضافة إلى الأشكال المكتوبة من المسرح والأدب ، كانت الملاحم الشفهية مهمة ، خاصة في تاريخ اليونان المبكر ، فلم يكن حتى حوالي عام 670 قبل الميلاد ، حيث تم تجميع قصائد هومر الملحمية ، والإلياذة والأوديسة ، في شكل قصائد مكتوبة .

تراث الثقافة الاغريقية

كانت حضارة اليونان القديمة مؤثرة بشكل كبير في العديد من المجالات مثل اللغة ، والسياسة ، والنظم التعليمية ، والفلسفة ،  والعلوم ، والفنون ، وكان لها آثار كبيرة على الإمبراطورية الرومانية التي حكمتها في النهاية ،  وعبر الإمبراطورية الرومانية ، أصبحت الثقافة اليونانية أساسًا للثقافة الغربية عمومًا ، وورثت الإمبراطورية البيزنطية الثقافة اليونانية الكلاسيكية مباشرة دون وساطة لاتينية ، وقد كان للحفاظ على التعليم اليوناني الكلاسيكي في التقليد البيزنطي في العصور الوسطى تأثير قوي على الثقافة وبعد ذلك في العصر الذهبي الإسلامي والنهضة في أوروبا الغربية ، وقد حدث إحياء للتعليم اليوناني الكلاسيكي في حركة الكلاسيكيات الحديثة في القرن الثامن عشر والتاسع عشر في أوروبا والأمريكتين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى