اهمية الاعمال التطوعية في المدرسة

يعتبر العمل التطوعي في جميع المدارس من أهم الأمور التي يجب علينا زرعها في التلاميذ ، ونحرص على أن يقوموا بتطبيقها بشكل دائم ومتكرر طوال الوقت ، فالعمل التطوعي يكسب الفرد صفات حسنة وسلوكيات جيدة فإن قام الطلاب بالأعمال التطوعية سوف يكون لدينا عددًا هائلًا من التلاميذ ذات خُلق رفيعة .

اهمية الاعمال التطوعية في المدرسة

يعد العمل التطوعي المكان الصحيح للتربية الصحيحة السليمة ، حيث أنه يعد من أحد أهم الأعمال التربوية التي تساعد في إنشاء سلوك إيجابي للطالب المدرسي ، وترشده إلى مكارم الأخلاق الفاضلة التي حثنا الله على القيام بها ، فلهذا لابد من وضع مهارات وأنشطة متنوعة ذات صلة بالأعمال التطوعية للطلاب ، كما أنه من الجيد أن المدراس لم تعد مكانًا يقتصر على تدريس المعلومات المعرفية فقط ، وهذا بتأكيد سوف يساعد في نشر العمل التطوعي في المدارس .

فوائد الاعمال التطوعية في المدرسة

للأعمال التطوعية فوائد عديدة يعود كلًا منها على الطالب والمدرسة والمجتمع فكلًا منهم يستفاد من الأعمال التطوعية بشكل خاص عند القيام بأعمال تطوعية مختلفة فمثلًا هذه الفوائد تتشكل في :

  • ممارسة العمل التطوعي يُساعد في اكتساب الخبرات للطالب في المدرسة والتجارب التي يخوضها في الميدان العام تجعله عنصر فعال ومشارك في المجتمع بإيجابية عندما يكبر ، كما أنها تساعد في زرع الحب والانتماء للطالب تجاه مدرسته ومجتمعه وفريق العمل ثم الوطن بالكامل .
  • يجب نشر الوعي والثقافة لأهمية العمل والشعور باحتياجات الأخرين ، فنعمل على مساعدتهم بقدر المستطاع ، ويجب إعطاء الفرصة للطلاب للقيام بأعمال تطوعية مختلفة تنمي الشعور بالمسؤولية وإتمام كافة الحقوق والواجبات التي يتطلبها الأخرين منا .
  • إحدى مهام الأعمال التطوعية بالمدارس ، هو أنها تعمل على تعزيز والرفع من شأن المؤسسات المختلفة في نفس الطلاب ، حيث يغرس ذلك فيهم القيم الأخلاقية والأعمال الإيجابية مثل : الإيثار ، والتضحية ، وتقديم الدعم ، والعمل بروح الفريق وتقديم يد العون ، وأخيرًا القدرة على المشاركة مع مجموعة كبيرة من الأفراد لإنهاء عمل محدد .

امثلة الاعمال التطوعية في المدرسة

نظرًا لأن الأعمال التطوعية تُكسب الطالب ثقة عالية بالنفس وجرأة وقدرة على التفكير والإبداع والتعبير عن رأيك دون خوف ، وهذا كله إلى جانب أنك تتمكن من وضع هدف معين والسعي وراءه بثبات وعزيمة ، فهذه بعضٍ من أمثلة الأعمال التطوعية في المدارس :

  • يقوموا الطلاب بإنشاء وتكوين فريق عمل من زملائهم حيث يقوموا بتنظيف المدرسة ، وتنظيف الحديقة المدرسية حيث يقوموا بإزالة الحشائش الضارة والأوراق التالفة منها والتقاط المهملات الموجودة إن وجد ، كما يقوموا بزرع الأشجار الجديدة وزراعة الورود وهذا فقط من أجل جعل الحديقة جميلة .
  • ترتيب مجموعة من الزيارات من خلال رحلات المدرسة يكون غرضها اصطحاب عدد من الطلبة والطالبات إلى دار أيتام ، ودار مسنين ويقوموا بتقديم الهدايا لكلًا منهم ، لكي يشعُر الطالب حينها بواجبه الإنساني والديني تجاه الآخرين ، وهذا قد يساعد أيضا في تنمية العديد من المعاني الإنسانية الجميلة والرائعة في نفوس تلك الطلاب .
  • أهم الأنشطة الاجتماعية التي يقوم بها الفرد داخل المدرسة هي تنظيم وإعداد حفلات مختلفة حيث يطلب المساعدة من الطلبة والطالبات وتحديدًا في المناسبات كالمناسبات الدينية أو الوطنية ليكون لهذا تأثير إيجابي عليهم ، ويجعل معاني تلك المناسبات تترسخ في عقولهم ، وهذا لأن الطلاب هنا هم من يقوموا بتجميع المعلومات لأيًا من تلك المناسبات الدينية ، أو الوطنية ، أو أي حدث عامه وهذا لكي يستطيعون إعداد برنامج للحفل فسوف يكون مطلع على الأهمية التي تعود على كل مناسبة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى