مصادر السيليكون الغذائية

السيليكون هو عبارة عن معدن مثل الكالسيوم وفيتامين د  منتشر في الطبيعة بكميات كبيرة ، فيوجد السيليكون في العديد من الأطعمة النباتية وكذلك الحيوانية ، لذلك غالبا ما يكون للسيليكون الكثير من الفوائد الصحية للجسم ، حيث أنه من الممكن أن يساعد في تحسين قوة العظام ويقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام .

ما هو السيليكون

السيليكون هو عبارة عن عنصر كيميائي غير معدني ينتمي إلى الكربونات ، ويعتبر السيليكون الذي يرمز له بالرمز الذري ” Si ”  ثاني أكثر العناصر وفرة في القشرة الأرضية ، ولا يتفوق عليه إلا الأكسجين ، ويوجد السيليكون في الطبيعة في عدة صور أهمها الرمل والصخور ، ويوجد السيليكون دائماً مع الأكسجين مكوناً السيليكا ، وعندما يتحد السيليكون مع عناصر أخرى ، مثل الحديد ، أو الألومنيوم ، أو البوتاسيوم ينتج عنهم السيليكات ، وتتشكل أيضًا مركبات السيليكون في الغلاف الجوي ، والمياه الطبيعية ، والعديد من النباتات ، وفي أجسام بعض الحيوانات .

والسيليكون هو المادة الأساسية المستخدمة في تصنيع رقائق الكمبيوتر ، والترانزستورات ، وثنائيات السيليكون وغيرها من الدوائر الإلكترونية ، وأجهزة التبديل ، ويتم عادةً خلط السيليكون مع عناصر أخرى ، مثل البورون ، والفوسفور ، والزرنيخ ، لتغيير خصائصه .

فوائد السيليكون

فوائد السيليكون للنبات

لقد أثبتت العديد من الدراسات الفوائد المتعددة للسيليكون على النباتات وذلك عن طريق استخدام التجارب المائية والتجارب الميدانية ، أن السيليكون يعزز من نمو وإنتاجية جميع المحاصيل السنوية والخضروات ، ويجعلها ذات سيقان أقوى وأثخن وذلك في فترات زمنية قصيرة ، كما يوفر للنباتات مقاومة للأمراض البكتيرية والفطرية ، ويقلل من بعض الضغوط التي يتعرض لها النبات مع ارتفاع درجات الحرارة ، والملوحة ، والمعادن الثقيلة ، وسمية الألومنيوم .

ووفقًا للبحوث العلمية فإن السيليكون يزيد من مقاومة النبات للعديد من الأمراض النباتية مثل التفسخ البقعي والبقع العينية وأيضًا العديد من الآفات الحشرية ، كما أن  السيليكون له تأثير إيجابي على كتلة النبات الحيوية في ظل عجز الري ، وعلاوة على ذلك فإنه يساعد على أن تصبح الأوراق أكبر وأكثر سمكا ، ويقلل من استهلاك المياه .

كما أن للسيليكون تأثيرًا كبيرًا على جذور النباتات ، مما يتيح للجذور مقاومة أفضل في التربة الجافة ويساعد على نموها بشكل أسرع .

فوائد السيليكون للانسان

يوصي دائماً الأطباء بتناول الأطعمة التي تحتوي على السيليكون وذلك للعديد من الفوائد الصحية له والتي أهمها ما يلي :

  • الوقاية من كافة أنواع السرطان بما فيها سرطان البروستاتا ، والثدي ، والقولون وذلك بفضل ما يحتويه من المواد المضادة للأكسدة .
  • الحماية من الكثير من أمراض القلب وتصلب الأوردة والشرايين ، وذلك يرجع إلى خصائص مضادات الأكسدة الموجودة به .
  • يمنع انتشار الشوارد الحرة في الجسم والتي تؤدي إلى الشيخوخة المبكرة ، وظهور علامات التقدم في السن المبكرة ، وذلك لأن السيليكون غني بالمواد المقابلة للتأكسد والتي تقف عائقاً أمام الجذور الحرة .
  • يقوم السيليكون بنفس مهام الكالسيوم في حماية العظام ومساعدتها على الالتئام بسرعة عند تعرضها للكسر .

مصادر السيليكون الغذائية

يتوفر السيليكون بكميات كبيرة في العديد من الأطعمة والمشروبات حيث يوجد في الزبيب ، والخبز الكامل ، والحبوب ، والنخالة ، والأرز البني ، والفاصوليا الخضراء ، والمياه المعدنية .

ويوجد بكميات متوسطة نسبياً في كل من الشعير ، والشوفان ، والقمح الكامل ، والمكسرات ، والفواكه المجففة ، والموز ،  والخضروات الجذرية ، والسبانخ والمأكولات البحرية ، واللحوم ، وعلى الرغم من أن الحبوب تحتوي على نسبة قليلة من السيليكون ، إلا أن العدس الأحمر يحتوي على كمية كبيرة من هذا العنصر الغذائي الهام ، وقد تحتوي مياه الشرب أيضًا على كمية من السيليكون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى