العصر الحجري الحديث

 إن عصور ما قبل التاريخ هو مفهوم يطلق على العصور التي سبقت اختراع الإنسان للكتابة ، وفي تلك الفترة سكن الإنسان الكهوف ، واعتاد على نقش الرسوم المختلفة على الجدران ولعل أبرز ما نقشه الإنسان القديم هو رسوم الحيوانات التي اعتاد على صيدها ، وتنقسم عصور ما قبل التاريخ إلى ثلاثة فترات وهي : العصر الحجري ، العصر البرونزي ، والعصر الحديدي .

تعريف العصر الحجري الحديث

يلقب العصر الحجري الحديث بالعصر النيوليثي ، وهو يعد المحطة الأخيرة لعصور ما قبل التاريخ ، وفيه بدأ الإنسان يخطو أول خطواته نحو البناء الحضاري والاستقرار حيث توصل الإنسان إلى مفهوم الاستقرار عن طريق الزراعة وتربية الحيوانات بعد أن اعتاد على حياة التنقل والترحال بحثًا عن الماء والغذاء في العصور السابقة ، وصاحب هذه المرحلة تطور في الفكر الديني .

خصائص العصر الحجري الحديث

إن العصر الحجري الحديث يعد العصر الذي شهد فيه الإنسان محاور تغير طريقة معيشته ، حيث حدث في هذا العصر العديد من التغيرات والتطورات منها  التغيرات السلوكية والثقافية ، ففيه بدأ الإنسان باستخدام المحاصيل البرية وبدأ بتربية الحيوان ، وفيه عرف الإنسان حياة الهدوء والاستقرار ، حيث بدأ ينتقل من سكن الهضاب والكهوف إلى الانتقال لأماكن أكثر أمنًا واستقرارًا بجانب الأنهار ، وتعد بلاد الشام نقطة بداية ثقافة العصر الحجري الحديث ، واعتمد الإنسان في العصر الحجري الحديث على الحبوب البرية كمصدر أساسي للغذاء ، ومع حدوث العديد من التغييرات المناخية ؛ لجأ الإنسان إلى تطوير الزراعة ، ونتيجةً لذلك بدأ ظهور المجتمعات الزراعية في بلاد الشام ، وآسيا الصغرى ، وشمال أفريقيا ، وشمال بلاد ما بين النهرين والتي قادت العديد من التطورات في تاريخ الإنسانية مثل اختراع العجلة ، وزراعة الحبوب  وغيرها ، و تم اكتشاف الزراعة في العصر الحجري الحديث المبكر والتي أجبرت الإنسان القديم على التخلي عن حياة العزلة والترحال إلى حياة الاستقرار وظهور التجمعات العمرانية والتي كونت فيما بعد القرى ، كما عرف الإنسان في هذا العصر صناعة الفخار والذي يعد رمزًا آخرًا للعصر الحجري الحديث .

الثورة الزراعية والعصر الحجري الحديث

تطورت الزراعة في كل منطقة بشكل منفصل ولعلها جميعًا اتفقت في الحد من الصيد حيث انحصر الصيد في المناطق الغير صالحة للزراعة كالمناطق القطبية ، والغابات الكثيفة ، أو الصحاري ، وتزامنًا مع معرفة الزراعة بدأ الإنسان بالبحث عن طرق مختلفة تساعده على تسهيل هذه العملية والزيادة من كفاءتها فبدأ بالتفكير في طرق لاستخدام الأرض والانتفاع منها بشكلٍ كلي ، وبدأ بإزالة النباتات البرية والغابات واستبدلها بزراعة المحاصيل والحبوب التي يمكن تخزينها ، ولم يتوقف عقل الإنسان عند هذا الحد ، حيث بدأ يسير أول خطواته نحو تطوير أول تكنولوجيا زراعية مثل المحاريث وأنظمة الري ، لقد أدرك الإنسان منذ ذلك الوقت أنه كلما ازدادت مساحة الأراضي المزروعة كلما ازدادت كمية الغذاء المتاحة ، لذا بدأ تكوين القرى واتجه الإنسان إلى حياة اجتماعية أكثر تعقيدًا ونتيجةً لزيادة الكثافة السكانية في القرى ظهرت تجمعات سكنية أكبر تعرف بالمدن .

نهاية العصر الحجري الحديث

إن نهاية العصر الحجري الحديث ارتبطت باكتشاف الإنسان للمعادن واستخدامها ، حيث بدأ الإنسان بصنع سبائك القصدير والنحاس واستخدامها في صناعة الأسلحة ، وبذلك يكون البرونز من المواد الأولية التي استخدمها الإنسان في صناعة الأسلحة ؛ فالبرونز أكثر صلابة من النحاس ومناسب لصنع الأسلحة عنه فالنحاس لا يتحمل ظروف القتال ، وبوصول الإنسان لتلك المرحلة ؛ فإن العصر الحجري بدأ يحتضر عندها وأخذ يلفظ آخر أنفاسه حيث انتقل الإنسان من الاعتماد الكلي على الحجر إلى صهر النحاس ، والقصدير لصناعة البرونز .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى