احداث تاريخية هزت العالم

لقد مرت العديد من الأحداث التاريخية على العالم ، فمنها الأحداث الاقتصادية ، أو الاجتماعية أو السياسية ، أو الحروب ، أو الكوارث الطبيعية ، ونذكر بهذا المقال بعض من الأحداث التي هزت العالم ، حيث كان لوقوعها دوي وأصداء واسعة في العالم أجمع .

احداث تاريخية هزت العالم

الثورة الفرنسية

كانت بداية الثورة الفرنسية بالعام ألف وسبعمائة وتسعة وثمانون ميلادية ، وانتهت بعده بعشرة أعوام أي في العام ألف وسبعمائة وتسعة وتسعون ، مرت فرنسا خلالها بالكثير من الأحداث المأساوية ، وكان هناك جو من الفزع والرعب في القارة الأوربية بسبب أعمال القتل والعنف التي حدثت خلالها ، وقد دفع الكثيرون حياتهم تحت المقصلة ومنهم رموز الثورة ، وقد انتشر الفقر والجوع بشكل كبير بعد فساد العديد من المزروعات ، فنزل العامة للشوارع واقتحموا الباستيل ، واعترف الملك لويس السادس عشر بسيادة الشعب الذي قدمه للمحاكمة ليتم محاكمته بالإعدام وهو وألف وأربعمائة من الأشخاص .

غرق السفينة تيتانيك

حدث ذلك في عام ألف وتسعمائة واثنى عشر ، حيث غرقت السفينة تيتانيك وهي تلك السفينة الضخمة التي تم تجهيزها لعبور المحيطات ، وتميزت بالتصميم الرائع والمعدلات المرتفعة من الأمان ، ولكن في أول رحلاتها لمدينة نيويورك بأمريكا الشمالية ارتطمت بجبل من الجليد ، مما سبب حدوث شرخ كبير في السفينة أدى لوفاة نحو ألف وأربعمائة من الركاب الذين كانوا على متنها .

الحرب العالمية الأولى

من الأحداث الجسام التي مرت على العالم الحرب العالمية الأولى التي اشتعلت في العام ألف وتسعمائة وأربعة عشر ميلادية ، وكانت تُسمى في ذلك الوقت بالحرب العظمى ، ولكن تم تغيير الاسم بعد نشوب الحرب العالمية الثانية لتمييزهم عن بعض ، وكانت هذه الحرب من أشد وأعنف الصراعات التي حدثت في التاريخ ، والتي أحدثت الكثير من التغييرات على خريطة العالم ، كما أودت بحياة العديد من الأشخاص .

اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون

يُعتبر اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون من الأمور التي شدت انتباه العالم وجعلته في ذهول ، حيث تم اكتشاف المقبرة بالعام ألف وتسعمائة واثنان وعشرون بواسطة العالم الكبير هوارد كارتر عندما كان يبحث وينقب عن الآثار ، واسترعى انتباهه وجود قبو فقام بتتبعه حتى وصل لمكان المقبرة ، التي لم تدخلها قدم أي إنسان منذ ما يزيد عن ثلاثة آلاف عام ، وكانت بكامل محتوياتها .

الحرب العالمية الثانية

كان لوقوع الحرب العالمية الثانية بالعام ألف وتسعمائة وتسعة وثلاثون أشد التأثير في تاريخ البشرية ، بسبب انتشارها في العديد من الدول والمواقع ، وشارك بهذه الحرب ملايين الجنود ، فهي من أكبر الحروب على مر التاريخ .

القنبلة الذرية على هيروشيما

قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإلقاء قنبلة نووية بشهر آب من العام ألف وتسعمائة وخمسة وأربعون فوق المدينة اليابانية هيروشيما ، وبعدها بثلاثة أيام فقط قامت بإلقاء قنبلة أخرى على مدينة ناجازاكي وكانت تلك المرات هي الوحيدة في استخدام السلاح النووي بالحروب ، وذلك بسبب القدرة التدميرية الشاملة لهذا النوع من الأسلحة ، حيث تتسابق الدول الكبرى في تعزيز قدراتها النووية كدليل على القوة والهيمنة على مقدرات الشعوب وبث الرهبة  في نفوس الدول المعادية .

انفجار مفاعل تشرنوبيل

وهي من الكوارث النووية الكبيرة التي حدثت في العالم ، حيث انفجر مفاعل تشرنوبل النووي خلال عمل تجربة بهذا المفاعل ، وقد أدت هذه التجربة لانفجاره مما أودى بحياة العديد من العمال ، حيث أحدث هذا الانفجار دوي هائل وأصداء واسعة في العالم ، وكان ذلك في يوم السادس والعشرين من شهر أبريل في العام ألف وتسعمائة وستة بدولة أوكرانيا ، التي أعلنت أنها منكوبة وقامت بإجلاء المواطنين ، ونتيجة لذلك فإن هناك نحو اثنان وثلاثة من عشرة مليون شخص يعانون من آثار هذا الانفجار بشكل متفاوت .

أحداث الحادي عشر من سبتمبر

في الأول من شهر سبتمبر من العام ألفان وواحد ميلادية حدثت بعض الهجمات الانتحارية الإرهابية ، من خلال تنظيم القاعدة الذي اختطف 4 من الطائرات المدنية ، التي قامت باستهداف اثنين من أبراج التجارة العالمية بنيويورك ، وتوجهت إحدى الطائرات لضرب البنتاجون ، ومزرعة في مدينة بنسلفانيا ، مما سبب وفاة وإصابة العديد من الأشخاص .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى