كلمات عمانية

تشتهر كل بلد من البلدان بلهجات تختلف عن غيرها من البلدان الأخرى ، وتعتبر تلك اللهجة من التراث الشعبي الذي يعبر عن تلك البلد وأصولها ، ولسلطنة عمان لهجة قد تختلف كثيرا عن لهجات بقية الدول العربية في معانيها ومفرداتها ، ولذا نجد أن اللهجة العمانية غنية جدا لما تحويه من مفردات كما أن لكل منطقة بسلطنة عمان لهجة خاصة بها ، فبعض العمانيين يبدلون الألف عين فمثلا يقولون” عرنب ” وهم يقصدون بها ” أرنب ” ويقولون ” عرض ” وهم يقصدون بها أرض ، وهناك العديد من الألفاظ العمانية التي يستخدمها أهل عمان في حياتهم العادية .

كلمات عمانية شهيرة

كلمة ” ثم ” عندما يطلقون تلك الكلمة يريدون بها كلمة ” فم ” ويطلقون على كلمة المصباح ” البجلي ” وهو المصباح المصنوع بشكل يدوي ، وكلمة يفتح يطلقون عليها بالعمانية ” يبطل ” ، وعندما يريدون قول عصا يقولون عليها ” باكورة ” ، وكلمة العاصمة أو المدينة يقولون ” البندر ” ، ويطلقون على الرخصة بأنواعها سواء رخصة القيادة أو رخصة المباني كلمة ” البهصلة ” ، وعندما يريدون ذلك الإناء الذي يجعل ما بداخله ساخن يقولون ” الترموس ” ، ويقولون على أنثى الكبش أو الخروف ” الجعيدة ” و ” الجعدي ” هو عظيم الجسد أو الضخم ، ويقولون على طائر الخفاش ” الجدل ” .

وعندما يصابون بشيء يسبب تشققات في أقدامهم يقولون عليه ” جزم ” ويقولون ” الجموم ” أي الخدود ، ومثلا عند إحراز الأهداف أو كسر أي شيء يقولون ” يحضرف ” وعندما يحصلون على الشيء وينالونه يقولون ” يحقل ” ، وعكس الكثير من اللهجات العربية يقولون كلمة حار على كل ما هو ” حلو ” المأكل ، وقشور أو جلد السمك يقولون عليها ” الحيف ” ، ويطلق أهل عمان كلمة ” يحيف ” على الصوت العالي والمرتفع ، وعندما يريدون قول الكلام أو الأحاديث يقولون كلمة ” الخروفة ” وعند تعطيل أو عدم تشغيل أي آلة لديهم من الآلات الخاصة بهم يقولون ” اختربت ” ، ويقولون كلمة الصراد وهم يعنون بها كل ما هو لا يصلح للآدمي من الرطب ليقوموا بوضعه لحيواناتهم .

كما أنهم يطلقون على القرآن الكريم كلمة ” الختمة ” وتلك المفردة ليست بالغريبة فيستطيع أي عربي إذا نطقت أمامه أن يفهم معناها ويخمن أنهم يقصدون القرآن الكريم ، وعند الركض بسرعة يقولون هذا الرجل ” يخبخب ” أي سريع ، وعند التحطيم أم التكسير بعنف للأشياء يقولون ” يخشت ” وعندما يقولون كلمة ” الخطرة ” فهم يقصدون بها المرة القادمة ، وعندما يضربون على الظهر يقولون ” يدحل ” ، وعندما يشاهدون أحدهم يأكل بطريقة شرهة يقولون له ” يدرن ” ، كذلك ويطلقون على نبات الحمص كلمة ” الدنجو ” ، وعند الانتهاء من عمل ما يقولون ” يتربع ” وأما الأنينة المصنوعة من الزجاج يطلقون عليها كلمة ” غرشة ” .

تلك المفردات من أهم الألفاظ العمانية وكما ذكرنا أن لكل منطقة ألفاظا خاصة بها ، كذلك لكل بلد عدة لهجات تختلف كل منطقة عن الأخرى حسبما تؤثر عليها العوامل الخارجية ، من التربة مثلا أو الطقس فنجد أهل البادية لغتهم فصيحة ونقية أكثر من أهل الحضر وذلك لطبيعتهم الصحراوية التي شكلت اللهجة لديهم ، لذا كانوا قديما عندما يولد الطفل يذهبون به إلى إحدى المربيات بالصحراء لكي تقوم على العناية به وتربيته جيدا وكذلك ليتعلم اللغة العربية الفصحى .

كلمات عمانية ترحيبية

كذلك لكل بلد بعض الكلمات الترحيبية التي تعبر بها عن كرم الضيافة ، وكرم الأخلاق وكما ذكرنا أن لكل بلد كلمات ترحيبية خاصة كذا لعمان بعض الكلمات الترحيبية التي يعبرون من خلالها عن تواضعهم وكرمهم الجم للزائر ومن تلك الكلمات : ” اقتربوا ” وهي التي تعني أهلا وسهلا تفضلوا مرحبا ، وتعني كذلك كلمة ” غاوي ” مثلا جميل وعند النهوض أو القيام يقولون كلمة ” ثور ” أو تفضل .

كلمات عمانية ومعناها بالسعودية

هناك كلمات عديدة تختلف معناها بين كل من اللهجة السعودية واللهجة اليمنية فلكل لهجة معنى آخر غير المفهوم فمثلا كلمة ” موه ” تعني ماذا وكلمة ” وكل ” أي يأكل كذلك كلمة ” منترس ” أي مملوء ، وعندما يكون المطر ضعيفا في بدايته يطلقون عليه كلمة ” النفاق ” ويقولون على إحدى السلات التي يتم صنعها من سعف النخيل ” الجفير ” ويطلقون على المحفظة النسائية الصغيرة كلمة ” بوك ” ويقولون ” بغام ” على كلمة غبي ، ويقولون كلمة ” صكه ” وهم يعنون بها غلق الباب ، وكلمة ” كدي ” أي اشتغلي ، وعندما يريدون الذهاب لمكان ما يقولون ” سيارين ” وفي اللهجة السعودية يقولون رايحين أو ذاهبين .

الوسوم

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى