مقدمة عن التلوث البيئي

يُعرف التلوث على أنه اختلاط مواد طبيعية أو صناعية بإحدى النظم البيئية ، مما يتسبب في إلحاق الضرر بذلك النظام البيئي ، وقد يسبب ذلك الضرر أمراضا تصيب الإنسان والحيوان فيؤدي إلى إنهاء حياته ، أو يتسبب في حدوث كوارث بيئية خطيرة كخرق الأوزون مثلا وظهور الأشعة فوق البنفسجية الضارة .

مقدمة اذاعة عن التلوث البيئي

يعتبر التلوث البيئي من أخطر أنواع الملوثات التي تسبب العديد من الأمراض ، فتأثيره لا يتوقف عند الإنسان فحسب بل أضراره تشمل كل من النباتات والحيوانات أيضا ، كذا وللتلوث البيئي أنواعا عدة فمثلا يعتبر التلوث الناتج عن الحروب والمعارك أي التلوث النووي من أخطر أنواع الملوثات ، خاصة وأن ضرره قد يتعدى الأجيال القادمة ولا يتوقف عند جيل الحرب فحسب ، وأوضح مثال على ذلك كل من اليابان وكوريا الشمالية والجنوبية والصين فجميعهم يحملون نفس الملامح قصر القامة مع ضيق العين مع الملامح المتشابهة وذلك يرجع إلى التلوث النووي أثناء الحروب .

ولا يقل تلوث المياه ضررا عن التلوث النووي ، فتلوث المياه يعد كارثة كبرى فهي شريان الحياة لجميع من عليها ، لذا كان واجبا وضع قوانين صارمة لكل من يلقي بالقاذورات أو المخلفات في الأنهار الجارية خاصة أصحاب المصانع والشركات الذين يلقون مخلفات مصانعهم بالأنهار والمحيطات ، وذلك لأن المياه تشكل أكثر من ٧٠٪ من جسم الإنسان ، فكيف يكون ٧٠٪من جسم الإنسان متعرض للتلوث .

وما يلوث المياه يؤدي إلى تلوث التربة التي من شأنها ستنتج لنا غذاء ملوث مليء بأمراض خطيرة ، ومن أنواع التلوث البيئي أيضا تلوث الهواء ذاك الذي أدى إلى ثقب الأوزون مما أدى إلى زيادة الأشعة الفوق بنفسجية التي من شأنها قد تسبب العديد من الأمراض الخطيرة ، كذلك التلوث الضوضائي الذي انتشر في ألآونة الأخيرة بسبب تلك الأصوات والموسيقى المزعجة التي يتم تشغيلها بالشوارع والطرقات دون داع .

مقدمة تعبير عن التلوث البيئي

تعرف البيئة بأنها كل ما يحيط بالإنسان من كائنات حية ، وأخرى غير حية مع العلاقة فيما بينهم ، فالتلوث هو الإخلال بذلك النظام الرباني عندما يتدخل الإنسان به ويقوم بإهدار ما وهبه الله إياه من أنظمة طبيعية ، وقد يكون التلوث طبيعيا وذلك في حالة حدوث الزلازل والبراكين والأعاصير وما يعقبها من مخلفات قد تؤثر على النظام البيئي بطرق شتى ، أما التلوث الصناعي هو ما يقوم به الإنسان من تلوث مائي عندما يقوم بإلقاء مياه الصرف الصحي الممتلئة بالأمراض كالملاريا وغيرها من الأمراض في مياه البحر دون معالجة .

ومن أنواع الملوثات التي يتسبب بها الإنسان عندما يقوم بحرق الوقود فهذا ينتج عنه ما يسمى بالمطر الحمضي الذي يتكون نتيجة المواد الكيميائية ، التي تنتج عقب حرق الوقود مما يؤدي إلى تلوث الهواء وتأثر النباتات أيضا بصورة غير مباشرة ، ومن أنواع التلوث البيئي أيضا تسرب النفط عبر ناقلات النفط البحري وذلك لأن النفط لا يذوب مع المياه بل يطفو كالبقعة على سطحه مما يسبب مواد سامة تتأثر بها الحياة البحرية من أسماء وطيور وغيرها ، وتتسبب الملوثات البيئية أحيانا في إنهاء حياة كل من الإنسان والحيوان والنبات معا لما تحمله من مواد ضارة وتأثير ضار أيضا .

مقدمة تقرير عن التلوث البيئي

يعد التلوث البيئي من أخطر أنواع الملوثات وذلك لأنه يصعب معالجته بصورة فعالة ، لأن أضراره تشمل كل من الحيوانات والنباتات والحشرات والطيور والأسماك أيضا .

ولهذا التلوث أسباب عدة منها : التلوث الصناعي الذي شاركت به التكنولوجيا الحديثة وما سببته من أنواع خطيرة للتلوث كعوادم السيارات والأدخنة المتزايدة للمصانع ، واستخدام المواد الصناعية الأكثر ضررا على صحة البيئة ، كاستخدام الأكياس البلاستيكية بدلا من الأكياس الورقية والمعلبات البلاستيكية أيضا بدلا من المعلبات الزجاجية .

ومن أنواع الملوثات البيئية التلوث الكيميائي الذي ظهر في القرن العشرين في منتصفه الأخير ، وهو عبارة عن استخدام أدوات التنظيف والأسمدة الحشرية والأصباغ ، وتلك الأشياء تعد من أخطر الملوثات على صحة الإنسان وكذا البيئة ، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن تلك الأشياء من أهم الأسباب التي أدت إلى انتشار أمراض السرطان والأورام الخبيثة ، ولذلك يقوم عدد من الدول بفرض الرقابة المشددة على تلك المنتجات للحد من انتشار تلك الأمراض ، وهناك أيضا التلوث الإشعاعي الناتج عن الطفرة التعليمية في بعض الدول الذي من شأنه التأثير على كل من التربة والماء والهواء .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى