ترتيب الدول حسب الفساد الجنسي

خلال كل عام يسافر حوالي 3 ملايين شخص في رحلات سياحة جنسية ويتزايد هذا الرقم كل عام ، يوجد حاليا أكثر من 25 شركة منظمة للرحلات الجنسية في ميامي ونيويورك وسان دييغو ، ليس هناك قانون يردع تلك المظاهر من الرحلات في الدول الغربية بالتأكيد ، ومن غير المرجح أن يتغير هذا الاتجاه في أي وقت في المستقبل القريب .

اكثر دولة يكثر فيها الزنا

فنزويلا

هي أكثر دولة يكثر فيها الزنا والفساد الجنسي ، هناك 119 عامل بالجنس لكل 10000 من المواطنين هناك ، ضاعفت الظروف الاقتصادية السيئة في البلاد عدد المشتغلين بالجنس ثلاث مرات ؛ ومع ذلك فإن خمس العمال فقط مسقط رأسهم هو فنزويلا .

كوريا الجنوبية

110 من المشتغلين بالجنس لكل 10000 مواطن ، على الرغم من العقوبات القانونية وعمليات القمع التي تقوم بها الشرطة ، لا يزال الفساد الجنسي يزدهر في كوريا الجنوبية ، بينما يواصل العاملون في مجال الجنس المقاومة .

بيرو

102 عامل بالجنس لكل 10000 في الدعارة قانونية ، بحيث لابد للنساء فوق سن 18 سنة أن يقمن بالتسجيل لدى السلطات البلدية ويحملن شهادة صحية ، ويجب أن تكون بيوت الدعارة مرخصة ، للأسف تضاعف بغاء الأطفال في بيرو في السنوات الأخيرة .

الفلبين

85 عامل بالجنس لكل 10000 ، تقدم الفلبين شركة للجنس ، غالبا ما تحمل فتيات الهوى هناك بطاقات تحت مسمى ” bargirl ” في أماكن ملحوظة ، ويفترض أن يتم اختبارها بانتظام لمعرفة الأمراض المنقولة جنسيا .

نيجيريا

63 عامل بالجنس لكل 10000 مواطن ، ويتزايد سوق السياحة الجنسية للنساء المطلقات الغربيات الأكبر سنا في تلك البلاد .

الصين

60 عامل بالجنس لكل 10000 ، الدعارة تعتبر غير شرعية في الصين ، ولكنها نزلت إلى المعاقبة عليها لمرتبة الجنحة .

البرازيل

53 عامل بالجنس في كل 10000 عامل ، تعتبر ممارسة الدعارة نفسها في البرازيل أمر قانوني ، لكن من غير القانوني إدارة بيت للدعارة أو استخدام البغايا بأي طريقة أخرى .

ماليزيا

52 عامل بالجنس لكل 10000 أدى ذلك إلى وضع الولايات المتحدة ماليزيا على القائمة السوداء للبلدان ، والتي لديها أسوأ حالات التجارة بالبشر وانتهاك حقوق الإنسان بما في ذلك بغاء الأطفال .

ألمانيا

49 عامل بالجنس بين 10000 ، على عكس بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى ، فإن الدعارة في شوارع ألمانيا منتشرة على نطاق واسع وتعتبر منظمة وقانونية أيضا .

افسد دولة اخلاقيا

تعتبر باكستان في المرتبة الثانية  بعد العراق ، وتحتل إيران المرتبة الثالثة في مرتبة الفساد ، أما المكسيك التي مازال بها قصص عصابات المخدرات الفتاكة أتت في المركز السابع ، وميانمار وغواتيمالا في العشرة الأوائل من الترتيب .

أما روسيا على الرغم من كونها أكبر دولة في العالم ، والتي اتهمت بالتدخل في الانتخابات وتعاطي المنشطات الأولمبية ، لم تحتل أي مركز من المراكز العشر الأولى .

احتلت روسيا المرتبة 12 في القائمة ، بينما جاءت الولايات المتحدة في المرتبة الستين في الفساد الأخلاقي ، بينما احتلت أستراليا وكندا المرتبة 79 ورقم 80 مما جعلها البلدان الأقل فساد في العالم .

اكثر الدول العربية فسادا اخلاقيا

يتم النظر عالميا إلى العراق على أنه الأكثر فساد في العالم من الدول العربية ، وذلك وفقا لبيانات عام 2019 من التصنيف العالمي ، وهو توصيف لـ 80 دولة بناء على مسح لأكثر 20000  مواطن عالمي .

يعزى السبب في ذلك إلى خروج المتظاهرين في العراق مؤخرا إلى الشوارع غاضبين من الفساد ،  في ديسمبر 2018 قام المتظاهرون بنهب المكاتب الحكومية بينما كانوا يطالبون بحقوقهم في وظائف وخدمات عامة أفضل ، وتعتبر تلك الإحصائيات وفقا لمؤسسة رويترز .

في استطلاعات الرأي أجاب بعض الأشخاص على مدى ارتباطهم بين كل من البلدان الثمانين بكلمة فساد ، وهي صفة تحتوي تعريفات مثل بدان ملوثة أو فاسدة أخلاقيا ، لم يتم إعطاء المستفتيين أي مواصفات أخرى لهذا المصطلح ، لذلك تم ترك تفسير الكلمة لهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى