الفرق بين الجرب والحساسية

كلًا من الجرب والحساسة عبارة عن مشاكل جلدية الكثير من الأشخاص لا يمكنه التفرقة بينهم ، ولكن ذكر المتخصصون أن الجرب يعتبر معدي بشكل أكبر بمجرد ملامسة الجلد تنتقل العدوى ؛ لهذا السبب يجب أن يتم تشخيص الحالة بسرعة كبيرة وعلاجها قبل أن تتفاقم المشكلة وتنتشر بين عدد أكبر من الأشخاص ، وسوف نسلط الأضواء فيما يلي على الفرق بين الجرب والحساسية .

اعراض الجرب

ينتشر الجرب بكميات كبيرة حيث أنه يصيب ما يصل إلى 300 مليون شخص في العالم ، يوجد العديد من الأعراض المختلفة التي تظهر على الجلد وتعتبر دليل على الإصابة باعراض الجرب ، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي :

  • يظهر على الأيدي طفح جلدي منتشر يحتوي على نتوء صغيرة .
  • الحكة التي تزيد في وقت الليل وتعتبر من أكثر الدلائل على حدوث الجرب .
  • القروح التي تنتشر بشكل أكبر في الأماكن المصابة .
  • إضافة إلى ظهور مسارات صغيرة في الجلد ذكر الأطباء أن العث الإناث تختبئ بها .

أعراض الحساسية

إن الحساسية ناتجة عن تفاعلات في جهاز المناعة والأعراض التي تنتج عنها ما يلي :

  • ظهور بقع ذات لون أحمر يوجد عليها بعض البثور في حالة انكسارها فإنها ، سوف تؤدي إلى تسرب سائل شفاف بها .
  • حدوث جفاف الجلد خاصة في الأماكن التي بها البثور ، وهذا الجفاف يمكن أن يكون سبب في العديد من التشققات .

الفرق بين الجرب والحساسية

إن كلًا من الجرب والحساسة عبارة عن أمراض تصيب الجلد وتظهر على شكل حكة ، وتختلف في الأسباب التي تؤدي إليها وفي الأعراض التي تنتج عنها ، حيث أن الجرب ينتج عن العثة وهذا النوع يكون ناتج عن قلة النظافة الشخصية ، وتكون هذه الظاهرة عرضة إلى إصابة جميع الفئات العمرية ، أما بالنسبة للحساسية فهي ناتجة عن مشاكل في المناعة وتتعدد أنواعها ومن أشهرها حساسية الجلد ، وتختلف طريقة العلاج التي يحددها الطبيب بناء على تشخيص الحالة من خلال الأعراض الظاهرة .

شكل حبوب الجرب

هي عبارة عن حبوب صغيرة في الحجم توجد في الثنايا والأماكن المخفية في الجسم مثل أنها توجد بالنسبة للبالغين بين الأصابع ، وحول الخصر ، وفي الابطين ، والاكواع في الجزء الداخلي ، بالنسبة للإناث فإنها تنتشر حول الثديين ، بالنسبة للذكور فإنها تزيد في المنطقة التناسلية ، في الأرداف ، وفي الجزء الخلفي من الركبتين ، أما بالنسبة للأطفال فإنه ينتشر في الرقبة ، أو في الوجه أو في فروة الرأس وفي باطن القدمين .

علاج الجرب بالخل

إن الخل يعتبر من أقدم الطرق العلاجية المنزلية التي يمكن من خلالها علاج الجرب ، ويتم هذا إما من خلال تطبيقه على الجلد مباشرة أو من خلال إضافته إلى الحمام  ، والسبب في ذلك يعود إلى أن الخل عبارة عن مادة حمضية هذه المادة عندما تطبق على الجلد فإنها تقلل من قيمة الأس الهيدروجيني وبالتالي فإنها سوف تجعل البيئة غير ملائمة لوجود العثة بها ، وبالتالي فإنها سوف تكون سبب لموت العثة في النهاية والقضاء على الجرب ، يتم تطبيق الخل من خلال الخطوات التالية :

  • أضف كوب من الخل وكوب من الماء معًا .
  • استخدام قطعة من القطن في تطبيق هذا الخليط على الجلد .
  • أترك ها الخليط على الجلد لمدة نصف ثم استخدم الماء في شطفه .
  • كرر هذه الطريقة ثلاث مرات في اليوم حتى تضمن من خلالها التخلص من مشكلة الجرب خلال أيام .

ما هي علامات الشفاء من الجرب

العديد من الأشخاص يتساءل على العلامات التي تدل على علاج الجرب ، ولكن يجب أن تدرك أن تناول الجرعة الأساسية من العلاج غير كافي وأن الأمر يتطلب تكرار العلاج عدة مرات ، وبعد تناول العلاج لمدة أسبوع سوف تلاحظ أن الحكة والاحمرار التي توجد في الجلد بدأت تقل ، والحبوب ذات اللون الأحمر سوف تتغير إلى اللون البني ، وبالنسبة للحكة فإن العقل لن يستوعب أنها قد انتهت ؛ لهذا السبب يمكن أن تستمر فترة بعد تناول العلاج والشفاء وأنت تشعر بالحكة .

بهذا نكون عرضنا لكم الفرق بين الجرب والحساسية ، مع تسليط الأضواء على أهم المعلومات التي يجب أن تدركها حول هذه الظاهرة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى