ضبط الساعة البيولوجية

هناك سبب يجعلنا نميل إلى النعاس كل يوم في نفس الوقت تقريبا ، وكذلك أننا نستيقظ صباحا في موعد محدد يوميا دون ضبط المنبه ، وهذا ما يعرف باسم الساعة البيولوجية للجسم ، والتي تخبر الجسم متى عليه أن ينام ومتى يستيقظ ، تختلف الساعة البيولوجية من جسم لآخر حيث تختلف مواعيد النوم والاستيقاظ بين كل شخص والثاني ، وهذا يتوقف على الإشارات البيئية ، من حيث أفضل أوقات النشاط للجسم وأوقات الأكل وغيرها .

كيفية تغيير الساعة البيولوجية للنوم

في بعض الأحيان يحدث خلل أو تغيير في الساعة البيولوجية ، عندما نضطر لتغيير مواعيد النوم والاستيقاظ لسبب ما أو لأمر طارئ ، من ثم سوف نحتاج إلى إعادة ضبط الساعة البيولوجية ، وكذلك فقد يطرأ تغيير في حياتك مثل تغيير مواعيد العمل على سبيل المثال يدفعك لتغيير الساعة البيولوجية ، فيمكن ضبط الساعة البيولوجية عن طريق الخطوات التالية :

عدل وقت النوم ولكن كن صبورا

إذا كنت تهدف إلى النوم في وقت مبكر عن موعد نومك الحالي ، فيمكنك أن تحاول تقديم موعد النوم تدريجيا حتى تصل إلى الساعة المرغوبة ، فمثلا إذا كنت معتادا على النوم في الساعة الواحدة صباحا وترغب في تعديل مواعيد نومك إلى الساعة التاسعة مساء ، فيمكنك البدء بالنوم الساعة الثانية عشر ، ثم الساعة الحادية عشر في اليوم التالي وهكذا ، ولكن هذا يحتاج إلى الكثير من الصبر ، وذلك لأن تقديم موعد النوم هو أصعب بكثير من تأخيره ، أي يمكنك بسهولة البقاء متيقظا للساعة الثانية صباحا ، ولكن من الصعب النوم مبكرا عن موعدك المعتاد .

امتنع عن نوم القيلولة

حتى لو كنت تشعر بالتعب في خلال اليوم ، فإن نوم القيلولة يؤثر على النوم ليلا بدرجة كبيرة ، ومن أهم النصائح لمقاومة نوم القيلولة ممارسة الرياضة ، لأن الرياضة سوف تساعدك على طرد النعاس ومقاومة النوم حتى يأتي الموعد المرغوب ، ولكن في بعض الأحيان قد تحتاج إلى نوم القيلولة من أجل استعادة النشاط لاستئناف العمل ، ففي هذه الحالة يسمح بالنوم ، ولكن لا يجب أن يزيد عن 20 دقيقة .

منع الضوء الازرق

حيث أشارت أحد الدراسات إلى أن الضوء الأزرق ، وهو الضوء المنبعث من الإلكترونيات والمصابيح الموفرة للطاقة له تأثير كبير على الساعة البيولوجية للجسم ، ولذا دائما ما ينصح الخبراء بإيقاف تشغيل الهواتف المحمولة والكمبيوتر اللوحي والتلفزيون قبل النوم ، وينصح بتعتيم الأضواء لمدة ساعة قبل الذهاب للنوم ، حيث تشير الأبحاث إلى أن الحد من التعرض للضوء قبل النوم هو خطوة بسيطة وفعالة لمنع اختلال الساعة البيولوجية

تجنب تناول الطعام أو ممارسة الرياضة قريبا من وقت النوم

ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم تساعد على منح الجسم النشاط والحيوية وجعله متيقظا ، كما أن تناول الطعام قبل النوم وخصوصا الأطعمة الدسمة يتسبب في الشعور بحرقة المعدة وعسر الهضم ، مما يؤدي إلى الأرق وصعوبة النوم ، كما يجب الامتناع عن الكافيين والنيكوتين قبل النوم لأنهما من المنبهات التي تؤدي للأرق .

تحديد روتين قبل النوم

وذلك عن طريق أخذ حمام دافيء والاستماع للموسيقى الهادئة ، ويمكن أيضا تناول مشروب دافيء يساعد على الاسترخاء والنوم ، مثل الحليب أو اليانسون ،بالإضافة إلى ضبط درجة حرارة الغرفة الملائمة ، باستخدام المراوح أو التكييفات أو أجهزة التدفئة ، وفقا لدرجة الحرارة .

ترك السرير اذا لم تستطع النوم

إذا ذهبت إلى السرير ولم تستطع النوم لمدة 20 دقيقة ، فلا تبق في السرير أكثر من ذلك ، لأن البقاء في السرير لمدة طويلة والاستمرار في التقلب يمينا ويسارا يدرب العقل على البقاء متيقظا ، والأفضل هو ترك السرير ومحاولة فعل شيء يساعد على الاسترخاء ، مثل القراءة في كتب أو أخذ حمام دافيء .

تجنب شرب الكثير من السوائل قبل النوم

يجب التوقف عن شرب الكثير من السوائل قبل النوم بفترة جيدة ، وذلك لأن كثرة شرب السوائل ليلا تتسبب في كثرة الزيارات الليلية إلى الحمام ، مما يؤدي لليقظة وصعوبة النوم بعمق وهدوء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى