كيف يستخرج العود

كثير منا يحب رائحة العود الذكية ، فالبعض عند سؤاله عن كيفية استخلاص العود أو دهن العود ، يرد عليك بكل ثقة بأن العود يأتي من كبد الحوت ، ولكن هنا سنقول لك بكل تفصيل ، كيفية استخراج العود ومراحل صناعة العود بكل التفاصيل والخطوات الدقيقة المتعلقة به ، وكذلك كل المعلومات عن العود الأزرق وأيضا كيف تكون زراعة العود في الدول مثل كمبوديا .

خطوات استخلاص العود

  • يتكون العود في خشب راتنجي داكن معطر ، تتشكل في قلب أشجار أكيلاريا فقط عندما تخترق الحشرة الطبقات الخارجية للشجرة ، مما يجعلها عرضة للهواء المحيط بها .
  • تنتج الشجرة رائحة رائعة عندما تصاب بنوع معين من الفطريات ، بمجرد حدوث العدوى ، تبدأ الشجرة في آلية دفاعية تنتج راتنج غامق اللون يتغير بعد ذلك رائحة الشجرة ولونها وتكوينها .
  • يتم فرز رقائق العود من الشجر ، وكذلك الحرص على فصل الشجر المستخدم لاستخلاص العود ، عن الأخشاب عديمة الفائدة وذلك بغرض التقطير فيما بعد .
  • يتم نقع خشب العود حيث يوجد أكثر من 150 مركب داخل خشب العود تنتج جميعها ذات رائحة مميزة ، ثم يتم فصل قطع مختلفة من الخشب مما ينتج عنه خلاصات مختلفة من زيت العود النقي .
  • يتم نقل رقائق العود إلى مرحلة التقطير ، هناك طريقتين إما بالبخار وغالبا تكون في دولة إندونيسيا ، أو عن طريق التقطير المائي وهو الأكثر شيوعا في الهند وكمبوديا وتايلاند ، الطريقة الأخيرة تتسبب في رائحة مميزة على زيت العود النهائي .
  • بعدما يمر زيت العود خلال عملية التقطير ، يتم الاحتفاظ بزيت العود في ضوء الشمس المفتوح لتبخر أي رطوبة زائدة داخل الزيت ، هذا يضمن أن يكون زيت العود نقيا قدر الإمكان لاستخدامه في العطور أو البخور أو غيره .

من اين يستخرج العود الازرق

العود الأزرق عبارة عن مزيج من خشب العود الهندي ، يختلف هذا النوع عن أمثاله من العود الكمبودي أو العود التايلاندي لكن العود الهندي أعمق وأكثر قتامة وتركيز من حيث اللون والرائحة .

يعتبر العود الأزرق مشهور جدا بسبب بقاء وثبات رائحته المميزة ، قد يكون هذا سبب أيضا في نفور بعض الناس منه بسبب رائحته القوية التي تظل ثابتة لمدة طويلة .

هناك العديد من الروائح للعود سواء العود الأبيض أو العود الخام أو العود الأزرق ، وكل تلك الأنواع تختلف اختلاف بسيط في الرائحة لا يقدر على تمييزه سوى الأشخاص من هواة ومحبي رائحة العود المميزة .

زراعة العود الكمبودي

تقع جميع مزارع العود الكمبودية على حدود ثلاث مقاطعات كمبودية ، لكل مزرعة نظام الأمن المادي والمراقبة الخاصة بها لحماية مخاطر السرقة والحرائق ، ويديرها بشكل جيد من قبل الموظفين الميدانيين المتخصصين والعمال المهرة ، حصلت المزارع الكمبودية على شهادة الأيزو من حيث الاحترافية في زراعة العود .

على مدار أكثر من 15 عام عملت المزارع الكمبودية على البحث والتطوير من أجل الحصول على تركيبة من أكثر مواد التلقيح فعالية عن طريق الجمع بين الطريقة التقليدية من المعرفة المحلية والأسلوب العلمي لإنتاج العود .

حصلت تلك المزارع على براءة اختراع لهذه المادة وأطلق عليها مادة تريموم العود للتلقيح ، والغرض من هذه المادة هو تسريع العملية الطبيعية لإفراز الراتنج الأسود الخاص بإنتاج العود .

بعد تلقيح مخزون المواد المغذية بالمادة ، تنتج الأشجار راتنج أسود في غضون عام واحد ، ثم تتم عملية تقطير الزيت من الراتينج الأسود لاستخلاص العود بسهولة .

اشهر ثلاث دول في انتاج العود

تعتبر كل من الدول إندونيسيا ودولة ماليزيا هما من أهم الدول في استخراج العود وصناعته واستخلاصه ، أما عن الهند أو دول شرق آسيا فتأتي بعد تلك الدول من حيث اهتمامها بصناعة العود .

تعتبر كمبوديا من الدول المهتمة بزراعة العود واستخراجه بطريقة احترافية للغاية ، حيث اعتبرت من أعظم الصناعات في تلك المنطقة وأسرعها إنتاجا على الإطلاق ، حتى حصلت على شهادة الأيزو في إنتاج العود وتقطيره .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى