تعريف المال

يعتبر المال هو الطريقة الوحيدة والأساسية للتداول المالي بين البلاد تبعًا لتحديد الحكومة الخاصة بتلك البلاد لنوع العملة ، وكم تساوي بعملات البلاد الأخرى ، فنجد إن لكل دولة في جميع دول العالم تمتلك مال وعملة خاصة بها .

تعريف المال

المال هو كل شيء يمتلكه الفرد ، من حيث سيارات ، ونقود ، وعقارات ، وأثاث ، ومواد تجارية ، وغيرهم من ممتلكات تنحصر تحت بند الأموال ، كما يمكننا تعريف المال أيضًا بالنقود المعدنية أو الورقية ، حيث يمكننا شراء السلع والمنتجات ، والقيام باستثمارات عديدة أو أنه أي سلعة تخزن قيمة

اهمية المال

للمال أهمية في حياة الإنسان ، فهي سبيله الوحيد لجلب ما يحتاجه من احتياجات ، وهذه الاحتياجات تشمل طعام ، وشراب ، ومسكن ، وتحقيق بعضٍ من أحلامه الإيجابية ، لهذا أصبحت الحاجة الاستهلاكية أكبر من القدرة الإنتاجية بعد أن أصبح الفرد يحتاج للمال لكي يقوم بشراء ما يحتاجه ، كما أن الفرد أصبح يستهلك أكثر مما ينتج وهذا ما سبب التباعد بين الحاجة الاستهلاكية والقدرة الإنتاجية ، وهذا كان سببًا للرفع من شأن المال حيث أنه ساعد في تحقيق الاكتفاء بين حاجات الفرد وزيادة التبادل التجاري ، كما أن التبادل التجاري يعتمد على الاقتصاد المتبادل بين البلاد وهو المساعد في توزيع العمل ودعم ملكية الدولة للوسائل الإنتاجية والعديد من النشاطات الاقتصادية الأخرى ، كما يمكن أن نُلخص أهمية المال من حيث الجانب الاقتصادي فيما يأتي :

  • يعتبر المال أحد أسهل الطُرق لتبادل السلع ، وهذا لأن المال يساعد في توسيع النطاق التبادلي للبلاد وبين أفراد مجتمع تلك البلاد .
  • يلعب المال دورًا كبيرًا من حيث الإنتاج في المجتمع ، حيث أنه يساهم في الزيادة الإنتاجية الخاصة بالاقتصاد للبلد .
  • المال يجتمع مع الكثير من الأقسام والعديد من مكونات النظام الاقتصادي ، حيث أنه يساعد على تهيئة الظروف التي تُتيح تحقيق الحاجات الهامة أو غير الهامة للفرد .
  • للمال تأثير على المعدل الاقتصادي للنمو ، وهذا لكثرة التغيرات من حيث القدرة في شراء السلع .
  • ساهم المال في تكوين صله قوية في العلاقات الاقتصادية بين الأفراد والمجتمعات التي أصبحت حياتها مرتبطة ارتباط وثيق بالمال .

انواع المال 

ينقسم المال إلي عدة أقسام وأنواع مختلفة وهم :

– النوع الأول من المال هو المال من حيث الثبات ، وهذا النوع من المال يسمى بالمال الثابت وهو ينقسم إلى قسمين وهما :

  • القسم الأول يطلق عليه المال الثابت : وهو المال الذي لا يمكن تحويله أو نقله من مكان لآخر حيث أنه لا ينطبق عليه شروط المال المعروفة إلا إذا قمت بتغيير الصورة والشكل الأصلي الخاصين به ، فمثلًا إن كان ذلك المال يشمل عقار ما يجب أن يتم بيعه ، من أجل أن يحول إلى ورق نقدي يسهل نقله وحمله من مكان لآخر ، فمن أمثلة المال الثابت هي المباني والأراضي .
  • القسم الثاني من المال يُسمى المال المنقول : وهو المال الذي نتمكن من نقله وهو في صورته الأصلية مهما ذهب أو تغير مكانه ، أمثلة على هذا المال هي النقود المعدنية ، والمجوهرات .

– القسم الثاني من المال من حيث التعامل ينقسم إلى قسمين كذلك وهما :

  • أولًا المال المثلي : وهو المال الذي نجد له مثيل في الأسواق ، حيث لا يمكننا التفاوت بين آحاده ولا يتم احتكاره من قِبل التُجار ، وهذا النوع يعتمد على مقاييس في الوزن عند استخدامه مثل المكملات ، والموازين ، والمعدودات ، ومن أمثلته القمح والشعير .
  • المال القيمي : وهو المال الذي يتم التفاوت بين قيمة آحاده ، حيث بعدها يتم احتكاره من قِبل التُجار ، وأمثلة عليه هي العقارات .

معلومات عن المال

يوجد أسبابًا عديدة لتدهور حالة المال من حيث قيمته ، وهذا بسبب تأثير العوامل الضخمة ضمن قطاعات اقتصادية خاصة مع العديد من الدول ، ومن تلك الأسباب هي تراجع أرباح السلع بشكل كبير ، والقدرة على الاستفادة من الطاقة الخاصة بالإنتاج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى