الفرق بين سعر الفائدة ومعدل الفائدة

مصطلحات سعر الفائدة ومعدل الفائدة هي من أهم المصطلحات الاقتصادية ، والتي تخص البنوك والمصارف والتعاملات المالية ، والتي تضمن استقرار النظام المالي للدولة ، وتحدد مهام البنك المركزي وسياساته النقدية لدعم حركة استقرار الأسعار ، وفي المقال التالي سوف نتحدث عن الفرق بين كل من سعر الفائدة ومعدل الفائدة .

الفرق بين سعر الفائدة ومعدل الفائدة

يعد مصطلح معدل الفائدة واحدا من أكثر المصطلحات شيوعا واستخداما في مجال التمويل الاستهلاكي والسندات ، ويشتمل معدل الفائدة على ثلاثة أنواع وهي : معدل الفائدة الاسمية ومعدل الفائدة الحقيقية ومعدل الفائدة الفعلية ، أما سعر الفائدة فهو السعر الذي يدفعه البنك المركزي على الأموال المودعة في البنوك التجارية ، سواء تم إيداعها ليوم واحد أو لشهر أو حتى عدة سنوات .

انواع سعر الفائدة

هناك ثلاثة أنواع من أسعار الفائدة وهما سعر سقف الفائدة ، أي القيمة القصوى لسعر الفائدة والتي يقوم بتحديدها البنك المركزي ، وقسيمة معدل الفائدة وهو معدل الفائدة الذي يتم دفعه والمستحق عند القيمة الاسمية للسندات ، كما أنه يختص بالسندات ذات الأجل الطويل فقط ، والنوع الثالث هو سعر الفائدة طويل الأجل ، حيث يتم تحديد المقابل الذي يتوجب على المقترض سداده ، مقابل دين لمدة 3 سنوات على الأقل للمقرض .

انواع معدل الفائدة

هناك 3 أنواع لمعدل الفائدة وهي معدل الفائدة الأسمي ومعدل الفائدة الحقيقي ومعدل الفائدة الفعلي ، وفيما يلي معنى كل نوع :

معدل الفائدة الاسمي Nominal interest rate

يشير هذا المصطلح إلى سعر الفائدة دون إضافة أو أخذ التضخم في الاعتبار ، أو يعني سعر الفائدة الذي يتم الإعلان عنه على القروض ، ودون الأخذ في الاعتبار أية رسوم أو تغير للفائدة ، ويعرف المعدل الرمزي بأنه معدل الأموال الاتحادية وسعر الفائدة التي قام بوضعه المجلس الاحتياطي الاتحادي .

معدل الفائدة الحقيقي REAL interest rate

يمثل معدل الفائدة الحقيقي النسبة التي يحصل عليها المستثمر وذلك بعد وضع التضخم في الاعتبار ، مثال على ذلك إذا كان العائد الأسمي لوديعة ما هو 7 % ومعدل التضخم هو 4 % ، فيكون معدل الفائدة الحقيقي يساوي 3 % فقط .

معدل الفائدة الفعلي EFFECTIVE Interest Rate

أما معدل الفائدة الفعلي فهو عبارة عن المعدل الذي يتضمن الفوائد المركبة compounded interests ، حيث يضع هذه الفوائد المركبة في الاعتبار ويقوم بحساب ما تم تحقيقه على الاستثمار والقروض والأموال بشكل فعلي ، مع أخذ نتيجة التركيب في خلال فترة معينة ، كما أن معدل الفائدة الفعلي له تعريفات أخرى ، مثل المعدل المماثل السنوي أو المعدل الفعلي .

تحديد سعر الفائدة

كما قلنا مسبقا أن سعر الفائدة يحدده البنك المركزي للدولة ، حيث يقوم البنك المركزي بوضع سعر محدد للفائدة الأساسية ، والذي يمثل كلفة الاقتراض بين البنوك وبعضها ، وتعتمد المؤسسات المالية الأخرى على أسعار الفائدة الأساسية ، وتقوم من خلالها بتحديد أسعار فائدتها على المدخرات والقروض .

كما يوجد بعض العوامل التي تؤثر على سعر الفائدة ، حيث أن قوة العرض والطلب هي التي تحدده ، فعندنا ترتفع معدلات الطلب عن الأموال الموجودة فعليا ، سوف يؤدي ذلك إلى زيادة أسعار الفائدة ، وليس ذلك فقط فسوف يؤدي لتقليل معدلات القروض في الدائرة الاقتصادية .

ويكون هناك اتفاق مسبق بين المقرض والمقترض من أجل تحديد أسعار الفائدة ، وهو الذي يتحدد بناء على العرض والطلب ، حيث أن زيادة عرض الأموال ينتج عنه انخفاض سعر الفائدة ، والعكس صحيح تماما .

وتشمل النتائج المترتبة على ارتفاع أسعار الفائدة ، منع أو خفض معدلات الإقراض ، وبالتالي تنخفض معدلات السيولة في الأسواق ، والذي يؤدي بدوره إلى نقص معدلات التضخم مما يؤدي لرفع الأسعار .

وعندما يقوم البنك برفع أسعار الفائدة ، ترتفع معدلات التضخم الاقتصادي في الدولة ، وترتفع أسعار السلع والخدمات ، وترتفع أسعار الأموال فيقل الاقتراض على مستوى الأشخاص والأعمال ، وفي مقابل ذلك يقل الطلب على المواد الاستهلاكية وتقل معدلات الإنفاق والصرف ، فيحدث الانخفاض في التضخم بالتبعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى