عدد سكان اثيوبيا

تعد أثيوبيا من أحد الدولة الأفريقية غير الساحلية والتي تقع في منطقة البلاد الأفريقية غير العربية ، من أهم المناطق الموجودة في أثيوبيا هي أديس أبابا ، والتي تعتبر عاصمة لأثيوبيا ، ويطلق على أديس أبابا الأن بالزهرة الجديدة .

معلومات عن دولة اثيوبيا

إثيوبيا هي ثاني أكبر دول أفريقية من حيث التعداد السكاني بعد نيجيريا ، كما أن أثيوبيا تحتل المرتبة العاشرة بين البلدان من حيث المساحة ، ويحدها من الشرق بلاد الصومال وجيبوتي ، ومن الشمال دولة أريتريا ، ومن الشمال الغربي دولة السودان ، ومن ناحية الجنوب الغربي دولة كينيا ، ويحدها من ناحية الغرب جنوب السودان ، أثيوبيا رسميًا تسمى جمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية ، وتعد مساحتها 1,104,300 كم² ، نظام الحكم بها هو جمهوري برلماني عرفت أثيوبيا في الكتب والتاريخ قديمًا والمخطوطات باسم الحبشة ، واسم أثيوبيا تم استخدامه فقط عند تولي الإمبراطور الأثيوبي منليك الثاني الحكم رسميًا ، وهو اسمًا تم اقتباسه من الملك عيزانا الذي كان يلقب نفسه بملك ملوك أثيوبيا وهذا بعد خوض حربًا مع أثيوبيا النوبية وانتصار الملك عيزانا على ملك أثيوبيا النوبية .

واسم أثيوبيا هو لفظ إغريقي من لفظ أصلي له وهو اثيوبس ، والذي يتكون من مقطعين ” اثيو ” والآخر ” أوبس ” واثيوبس كاملة تعني الوجه المحروق أو الوجه بُني اللون ، حيث تم ذِكر هذا اللفظ في الإلياذة مرتين وذكر في الأوديسة ثلاث مرات ، كما قام المؤرخ هيرودوتس باستخدامه لوصف الأراضي الموجودة في جنوب مصر والسودان وأثيوبيا الحالية وبلدان الساحل الإفريقي ، حيث أن هيرودوتس هو واحدا من المؤرخين اليونانيين ، أما اسم الحبشة فهو لفظًا مشتق من ” حبشت ” وهو لفظ تم ذكره في التوراة ويعني الأجناس المختلطة ، وذكر للدلالة على التصاهر بين الساميين والوافدين من جنوب الجزيرة العربية الموجودة في غرب آسيا والسكان الأصليين من الحاميين الكوشيين في البلاد .

عدد سكان اثيوبيا

يوجد في أثيوبيا أكبر نسبه من حيث التعداد السكاني في دول أفريقيا حيث وصل عدد سكانها حوالي أكثر من 105 مليون نسمة وهذا العدد في تزايد ، والكثافة السكانية بها وصلت إلى 74 نسمة/كم² .

عدد سكان اثيوبيا المسلمين

يعتبر الإسلام هو ثاني أشهر ديانة في أثيوبيا وأول الديانات المعتنقة من قبل الشعب الأثيوبي هي الديانة المسيحية ، وكانت أول مراحل دخول الإسلام إلى الحبشة وهي أثيوبيا حاليًا كانت عام 615 ميلادي والعام الخامس من البعثة النبوية ، حيث أمر رسوله الله من المسلمين أن يهاجرون من مكة إلى الحبشة فبها ملكا عادل لا يظلم عنده أحدًا ، لما كانوا يتلقونه وقتها من تعذيب واضطهاد على يد سادة قريش ، فقام الملك النجاشي وقتها باستقبال المسلمين بالترحيب للمكوث في أرضه ، ولما وجدوا الأثيوبيين الخُلق الحميدة التي يمتاز بها الإسلام والمسلمين ، وكثرة صفاتهم الحسنة التي اكتسبوها من الإسلام ، أقبل عدد كبيرًا من سكان أثيوبيا على الدخول في الإسلام .

أصبح الآن عدد المسلمين في أثيوبيا وفقًا للإحصائيات المعلنة هي أكثر من 34% من إجمالي سكان البلد ، كما أعلنت منظمة اليونسكو عن أكبر المدن الإسلامية في أثيوبيا والتي تحتوي تقريبًا على 82 مسجدًا كانت مدينة هرار ، وذكر أنه يوجد ثلاثة مساجد في هرار يعودون إلى القرن العاشر

لغة اثيوبيا

يتحدث الشعب الأثيوبي عدة لغات رسمية بين الكثير من الأعراق المختلفة ، ويوجد لكل لغة منطقة خاصة ممن يتحدث بها، ولكن اللغة الرسمية الأم هي اللغة الأمهرية ، أما بالنسبة لتلك اللغات الأخرى المتحدثون بها سكان مناطق بأثيوبيا فها هي نسب التحدث بكل لغة ، ويطلق عليهم مجموعة أعراقية :

  • لغة الأورومو 34.5% .
  • لغة الأمهرة 26.9% .
  • اللغة الصومالية 6.2% .
  • لغة التيغري 6.1% .
  • لغة سيداما 4.% .
  • لغة كوراج 2.5% .
  • لغة ولايتي 2.3% .
  • لغة هدية ، ولغة عفار يحملون نفس النسبة التي يتحدث بها سكان أثيوبيا وهي 1.7% .
  • لغة الإعراس 1.5% .
  • لغة جيدو 1.3% .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى