خطورة تناول الادوية دون استشارة الطبيب

يتناول الكثير من المرضى بعض أنواع الأدوية والعقاقير الطبية بدون وصفة الطبيب المتخصص  ، وذلك لأنهم يظنون أنه يمكن تخفيف الأعراض التي يعانون منها بدون الحاجة لزيارة الطبيب ، فعلى سبيل المثال هناك الكثير من المرضى يتوجهون لشراء الأدوية الخاصة بالأنفلونزا من تلقاء أنفسهم ، ولكن تكرار هذا التصرف قد يدفع بهم لحدوث مشاكل صحية خطيرة ، منها ما سوف نذكره في السطور التالية .

الاعراض الجانبية لتناول العقاقير الطبية

إن العشوائية في تناول العقاقير الطبية قد ترفع من التأثيرات الضارة لها ، وهو ما يطلق عليه اسم الآثار الجانبية أو الأعراض الجانبية التي تتمثل في الشعور بالغثيان ، والدوار والميل للقيء وحدوث نزف بجهاز الهضم ، ومنها العقاقير المضادة للهستامين في أدوية الحساسية ، فهي تجعل الشخص يشعر بالرغبة في النوم وعدم القدرة على حفظ التوازن .

التفاعل الدوائي

قد ينتج عن تفاعلات الأدوية  ببعضها  وذلك عندما يقوم المريض باستخدامها في ذات الوقت مع أدوية أخرى ، فلا يصح تناول مستحضر الإيبوبروفين مع العقاقير المضادة للالتهاب حتى لا يتأثر الكبد أو الكلى بسبب التأثير الدوائي لهذه الأنواع من الأدوية ، كذلك فإن هذه العقاقير تفقد فعاليتها عندما يتم استعمالها مع أنواع أخرى ، فمثلاُ عند استخدام الأدوية التي تخفض الضغط يتعارض ذلك مع أخذ العقاقير التي تخفف من الاحتقان ، فهي تعمل على ارتفاع الضغط .

الحساسية للادوية

تتكون العقاقير الطبية من بعض المركبات التي قد تسبب الحساسية لبعض الأشخاص دون غيرهم ، وفي هذه الحالة يجب عرض الأمر على الطبيب المتخصص الذي يرشدهم عن الدواء الذي يحتوي على هذه المركبات المسببة للحساسية ، حتى لا تؤدي لمشاكل صحية أخرى منها الارتفاع في درجة الحرارة والشعور بالحكة ، وحدوث الالتهاب بالجلد، إضافة إلى ضيق التنفس .

يجب الاحتياط في الحالات التالية :

هناك بعض الحالات التي يجب الحرص عند إعطاء أكثر من دواء في ذات الوقت وهم  :

  • الأطفال .
  • المصابين بالربو .
  • المصابين بتجلط الدم والأكثر عرضة للنزيف .
  • كبار السن .
  • مرضى ضيق التنفس .
  • المصابون بأمراض الكلى والكبد .
  • المصابون باضطرابات الغدة الدرقية .
  • المصابون بخلل في جهاز المناعة .
  • المصابون بالصرع .
  • المصابون بمرض السكري .
  • مرضى الأمراض القلبية .
  • المصابون بارتفاع ضغط الدم .
  • مرضى داء باركنسون وهو نوع من الخلل يؤثر على جهاز الأعصاب الخاص بالإنسان ويؤدي لقصور في الحركة .
  • المصابون بالنقرس .

بشكل عام هناك بعض النصائح التي يُنصح باتباعها للمحافظة على صحة المرضى وهي :

  • الاستخدام السليم للدواء حسب المرض الذي يعاني منه الشخص ، وذلك بإشراف من الطبيب المتخصص .
  • تناول الدواء تبعاً للجرعات المقررة من خلال الطبيب المعالج .
  • عدم مصاحبة أدوية أخرى للدواء الذي يصفه الطبيب إلا تحت إشرافه ، حتى لا يحدث تفاعل بين أنواع الأدوية المختلفة بالشكل الذي يجعلها غير فعالة .
  • المتابعة المنتظمة مع الطبيب للتعرف على الفترة التي يتم فيها استخدام نفس الدواء أو التوقف عنه أو تكراره .
  • استبدال الأدوية ذات الآثار الجانبية بعد عرضها على الطبيب لوصف أدوية بدلاً منها .

الاجراءات التي يجب على الطبيب اتباعها لحفظ صحة المرضى

  • إخضاع المريض للتحاليل الطبية اللازمة والفحص المناسب للتعرف على إصابته ببعض الأمراض ، وذلك للمحافظة على صحته .
  • وصف العقاقير الطبية الملائمة لحالة المريض الصحية مع الاهتمام بمواقيت تناولها ، مع إعطائه الجرعات التي تناسب حالته بشكل عام .
  • مناقشة المريض عن حالته الصحية وشرح بعض التفاصيل لإيضاح النقاط الغير واضحة بالنسبة له وذلك بمراعاة المستوى الثقافي له .

نصائح للمرضى

  • قم بفحص اسم الدواء ودواعي استعماله قبل تناوله .
  • اقرأ أوقات تناول جرعات الدواء وهل من الواجب اتخاذ بعض الاحتياطات قبل استخدامه .
  • قم بالسؤال عن وظيفة الدواء .
  • اهتم بالسؤال عن الاسم العلمي للعقار لأن هناك العديد من أسماء الأدوية التي لها نفس الاستخدام .
  • تناول الدواء في أوقات منتظمة حسب إرشادات الطبيب المعالج مع الالتزام بهذه الأوقات .
  • احرص على تناول الجرعة المقررة دون زيادة أو نقص ولا تستبدل الدواء ، ولا تقم بالتوقف عن تناوله بدون إعلام الطبيب بذلك .
  • عندما يصاحب الدواء تناول أدوية أو بعض المكملات الغذائية يجب إعلام الصيدلي أو الطبيب المتخصص بذلك .
  • تعرف على الآثار الجانبية للدواء المستخدم بشكل جيد .
  • لا تجلس على مقعد القيادة في حالة شعورك بالتعب والإجهاد أو الدوار .
  • لا تُخزن الأدوية لفترات طويلة وتخلص من الأدوية التي انتهت صلاحيتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى