اسباب تسمم الحمل

يعد تسمم الحمل أحد المشكلات الخطيرة التي يمكن أن تتعرض لها الحامل ، وهو يحدث عند ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع البروتين في البول ، وتشير الإحصائيات إلى أن تسمم الحمل يصيب 5 – 8 % من النساء الحوامل ، 1 – 2 % من هذه الحالات تكون حالات شديدة تصل درجة خطورتها إلى حد التسبب بتهديد حياة الأم وجنينها ، وأسباب هذه المشكلة ما زالت غير معروفة بشكل كامل ، فهناك عدة احتمالات لها مثل العوامل الوراثية ومشكلات المشيمة .

اسباب تسمم الحمل

لا يمكن معرفة السبب الحقيقي الذي يؤدي لتسمم الحمل ، ولكن هناك اعتقاد بحدوث خلل في الخلايا البطانية للدم ، وهو يكون في الأغلب أحد أعراض ارتفاع ضغط الدم ، كما أن هناك بعض العوامل التي تزيد من نسبة حدوث تسمم الحمل ، والتي تشمل حالات الحمل المتعددة ، والحمل في السن الأكبر من 35 عاما ، وكذلك الحمل في سن صغير حيث تتعرض الحوامل المراهقات لتسمم الحمل بشكل كبير ، وأيضا زيادة وزن الحامل ، وكذلك عند وجود تاريخ مرضي سابق لارتفاع ضغط الدم قبل الحمل ، والإصابة بداء السكري ، والتعرض لتسمم الحمل في حمل سابق ، بالإضافة إلى وجود مشاكل صحية أخرى مثل أمراض الكلى ، وقد يحدث تسمم الحمل أيضا لأسباب غير معروفة دون وجود أي من العوامل السابقة ، وفي بعض الحالات يرتبط تسمم الحمل بوجود مشاكل في المشيمة ، مثل صغر المشيمة أو كيفية ارتباطها بجدار الرحم .

الوقاية من تسمم الحمل

لا يوجد وسيلة معينة لمنع الإصابة بتسمم الحمل ، ولكن هناك بعض العوامل التي يمكن السيطرة عليها لتقليل خطر الإصابة به ، حيث تنصح الحوامل بالاهتمام بمتابعة الحمل بشكل دوري ، فهذا يساعد على معرفة أي مشكلات طارئة بشكل عام ومن ثم يمكن السيطرة عليها ، فعندما يكتشف الطبيب أن الحامل معرضة لتسمم الحمل ، يمكن أن يصف لها علاجا وقائيا عبارة عن جرعة يومية مخفضة من الإسبرين من أجل السيطرة على الحالة ، كما يقوم الطبيب بفحص ضغط الدم ومستويات البروتين في البول .

وتنصح الحوامل بشرب الكثير من الماء للوقاية من تسمم الحمل ، وكذلك عليها أن تقوم بتقليل كمية الملح في الأطعمة ، والابتعاد عن الأطعمة المقلية والوجبات السريعة ، وكذلك الحصول على قسط كاف من الراحة والنوم الجيد ، ورفع القدمين أثناء الجلوس وممارسة بعض التمارين الرياضية المخصصة للحوامل ، علاوة على تجنب شرب الكحوليات وتقليل استهلاك الكافيين ، والاهتمام بتناول الطعام الصحي وإضافة الخضروات والفواكه المفيدة إلى النظام الغذائي .

هل تسمم الحمل يسبب الوفاة

إذا لم يتم علاج تسمم الحمل بسرعة وبشكل صحيح ، فإنه يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة للأم في المستقبل ، كما أن تسمم الحمل يمكن أن يكون مهددا لحياة كل من الأم والجنين ، وتشمل مضاعفات تسمم الحمل للأم الإصابة بالفشل الكلوي والفشل الكبدي بالإضافة إلى أمراض القلب والأوعية الدموية ، بالإضافة إلى الوذمة الرئوية وانفصال المشيمة ، كما يمكن أن يتسبب كذلك في أضرار للجنين ، حيث أن تسمم الحمل يمكن أن يمنع المشيمة من الحصول على ما يكفي من الدم ، وإذا لم تحصل المشيمة على كمية كافية من الدم ، يحصل الجنين على كمية أقل من الأكسجين والغذاء ، وهذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض وزن الجنين عند الولادة ، ومع ذلك فيمكن للنساء الولادة بأمان وإنجاب طفل بصحة جيدة ، وهذا إذا ما تم اكتشاف تسمم الحمل مبكرا ومعالجته بشكل صحيح .

علاج تسمم الحمل

يعتمد العلاج على مدى قرب موعد الولادة ، فإذا كان موعد الولادة قد اقترب بشكل كبير وكان نمو الطفل مكتملا ، ففي هذه الحالة يقرر الطبيب ولادة الطفل في الحال ، ولكن إذا كانت الحالة بسيطة ولم يكتمل نمو الطفل ، فيكون العلاج هو الراحة والنوم على الجانب الأيسر ، حتى لا يقع وزن الجنين على الأوعية الدموية الرئيسية فيضغط عليها ، وكذلك يقوم الطبيب بمتابعة الحمل على فترات متقاربة ، وقد تحتاج الحالة إلى تناول أدوية علاج الضغط ، إلى جانب بعض المكملات الغذائية وبعض التغييرات في النظام الغذائي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى